رقم الخبر: 359139 تاريخ النشر: أيلول 18, 2022 الوقت: 22:44 الاقسام: عربيات  
حزب الله: معادلة المقاومة جدية وحاسمة لتقوية موقف لبنان
في خصوص مفاوضات الترسيم الحدودي

حزب الله: معادلة المقاومة جدية وحاسمة لتقوية موقف لبنان

*قاووق: أولوية أتباع السفارات التحدي والمواجهة وجر البلد للفوضى

لفت نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، الشيخ علي دعموش، الى ان المقاومة التي واجهت العدو وحمت لبنان وافشلت حروبه واعتداءاته العسكرية تقف في الخط الامامي لمواجهة وافشال حرب من نوع آخر هي الحرب الاقتصادية والمعيشية، من خلال فرض معادلة كاريش، هذه المعادلة التي تمكن لبنان من انتزاع ثرواته وحقوقه واستخراج النفط والغاز الذي يمثل اليوم الفرصة التاريخية الوحيدة لانقاذ لبنان واخراجه من نفق الازمات الاقتصادية والحياتية التي يعاني منها.

وراى انه ليس امام لبنان لوقف الانهيار ونقل اللبنانيين من اللاأفق الى الافق الواسع، ومن الحصار والجوع والذل الى حالة الرخاء والاستقرار الاقتصادي والمعيشي، سوى هذه الثروة الغازية والنفطية التي يملكها لبنان في البحر.

وأوضح ان المعادلة التي فرضتها المقاومة في ملف الترسيم تأتي في اطار قيام المقاومة بمسؤولياتها لانقاذ لبنان، فهي ليست لعرض العضلات ولا للتبجح بالقوة ولا للاستهلاك السياسي، بل هي معادلة جدية وحاسمة لتقوية الموقف اللبناني في مفاوضات الترسيم، ولكسر الحصار الامريكي على لبنان، ولاجبار الامريكي على السماح للبنان باستخراج واستثمار ثرواته النفطية، لان الولايات المتحدة هي التي كانت ولا تزال تمنع لبنان من استخراج النفط حتى من الحقول غير المتنازع عليها.

 واكد ان المقاومة لن تتراجع عن معادلتها وماضية في المسارات التي حددتها لانتزاع الحقوق ولن ينفع اسلوب التهديد والوعيد الذي ينتهجه العدو، ما ينفع هو اذعان الامريكي والصهيوني للمطالب اللبنانية وعدم تضييع الوقت بفرض شروط جديدة.

من جانبه رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن الفرصة الوحيدة للخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية والحياتية، تكمُن في استعادة لبنان لثرواته النفطية والغازية، وبدء التنقيب، وإن الذي يضمن استعادة هذه الثروات والحقوق، ليس الوسيط الأميركي، وإنما معادلة المقاومة.

ولفت الشيخ قاووق إلى أن أولوية أتباع السفارات الأميركية والسعودية التحدي والمواجهة وجر البلد إلى الفوضى، من أجل تحقيق مكاسب سياسية، أمّا أولوية حزب الله فهي أولوية إنسانية، حيث إننا نعمل لنخفف من معاناة اللبنانيين في معيشتهم، وتأمين الدواء والكهرباء وحل مشكل رواتب الموظفين، وتأمين موازنة الجامعة اللبنانية كي نحفظ مستقبل عشرات آلاف الطلاب.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1217 sec