رقم الخبر: 359166 تاريخ النشر: أيلول 19, 2022 الوقت: 15:33 الاقسام: محليات  
هذا الشهيد أسس توفير الأمن لزوار الأربعين

هذا الشهيد أسس توفير الأمن لزوار الأربعين

بما أن طريق زوار الأربعين يمر عبر مناطق العشائر العراقية، فقد عقد الشهيد «السید حمید تقوي ‌فر» الذي كان أهوازيا ويتحدث اللغة العربية بطلاقة، اجتماعات مع شيوخ هذه العشائر من السنة والشيعة، وطلب منهم مساعدته لتوفير أمن زوار الامام الحسين (ع) في هذه المناطق.

واستفاد الشهيد الغالي صداقته برؤساء العشائر العراقية التي استمرت 30 عاما لتوفير سلامة زوار الامام الحسين (ع) لمساعدته في توفير الأمن من الحدود الإيرانية الى العتبات المقدسة وبالعكس، حيث جرت مسيرة الأربعين عام ٢٠١٤ بأمن تام على الرغم من تهديدات داعش.
وقبل سقوط طاغية العراق وخلال الحرب التي فرضها صدام على الشعب الايراني المسلم، أقام الشهيد " تقوي فر" علاقة جيدة مع المجاهدين العراقيين وعمل معهم في فيلق بدر ضد النظام البعثي في العراق.
ولهذا السبب انضم شخصياً إلى قوات الشعب العراقي للدفاع عن العتبات المقدسة عندما احتلت عصابة داعش الارهابية أجزاء من العراق، ونظرا لإلمام الشهيد الكامل باللغة العربية والموقع الجغرافي للعراق جعل مقاتلي جبهة المقاومة العراقية يرحبون بحضوره. حيث بدأت مهمته الاستشارية وجهوده لتثقيف الشباب العراقي، التي أدت في النهاية إلى تشكيل الحشد الشعبي، في العراق منذ ذلك الوقت.
وكانت قناعة الشهيد بأن وجوده في العراق هو الدفاع عن الاسلام وليس البلد الذي يقاتل فيه حيث ان الدين الاسلامي لايعرف الحدود المصطنعة اذ أن المهم هو الدفاع عن هذا الدين وحرم اهل البيت عليهم السلام.
وبعد فترة تعرف على الشهيد البطل قائد فيلق القدس الشهيد الحاج قاسم سليماني رضوان الله عليه الذي دعاه للتعاون معه واختاره قائدا لمحور سامراء لمقاتلة عناصر داعش الارهابية فأبلى بقيادته الحكيمة بلاء حسنا حتى استشهد في منطقة تابعة لمدينة بلد المقدسة في يوم 27 ديسمبر عام 2014 ليلتحق برفاق دربه الشهداء .


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1596 sec