رقم الخبر: 359182 تاريخ النشر: أيلول 19, 2022 الوقت: 18:25 الاقسام: دوليات  
موسكو تحذّر من أي مطالبات بشبه جزيرة القرم
متوعّدة بأنها ستلقى الردّ المناسب...

موسكو تحذّر من أي مطالبات بشبه جزيرة القرم

الوفاق/وكالات- علق المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على تصريح مستشار الرئيس الأوكراني بشأن القرم، وأكد أن شبه جزيرة القرم جزء لا يتجزأ من روسيا، وأي مطالبات بأراض روسية ستلقى الرد المناسب.

وتابع بيسكوف، ردا على سؤال حول كيفية تعامل الكرملين مع تصريح مستشار الرئيس الأوكراني، ميخائيل بودولياك، حول التزام الغرب بتزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى لضرب الأراضي الروسية، وقال بيسكوف إن "جمهوريتي دونباس هما دولتان مستقلتان، تعترف روسيا باستقلالهما، وقد طلبتا من روسيا المساعدة في ضمان أمنهما، وهو ما تلبيه روسيا. أما شبه جزيرة القرم فهي جزء لا يتجزأ من روسيا، لذلك فإن أي مطالبات بهذه الأراضي سوف تتلقى الرد المناسب من قبل روسيا".

*شبه جزيرة القرم منطقة روسية

وكان ميخائيل بودولياك، مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، قد كتب في مواقع التواصل الاجتماعي رسالة وجهها لما أسماه بـ "سكان الأراضي المحتلة، بما في ذلك شبه جزيرة القرم"، على حد تعبيره، يحثهم على الاستعداد لـ "الإنهاء المرتقب للاحتلال" بتجهيز الملاجئ، وما يكفي من المياه، حيث بدأت أوكرانيا، وفقا له، في إعداد طرق لإجلاء السكان من شبه جزيرة القرم.

وقد أصبحت شبه جزيرة القرم منطقة روسية في مارس عام 2014، بعد استفتاء سكانها الذي أعقب الانقلاب في أوكرانيا، وقد صوت في ذلك الاستفتاء 96.77% من الناخبين في شبه جزيرة القرم، و95.6% في سيفاستوبول، لصالح الانضمام إلى روسيا.

على الجانب الآخر، لا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم أراض تابعة لها، "محتلة مؤقتا"، بينما يؤيد ذلك عدد من الدول الغربية، في الوقت الذي صرحت فيه القيادة الروسية مرارا وتكرارا بأن سكان القرم قد قاموا بالتصويت، بشكل ديمقراطي، بما يتوافق تماما مع القانون الدولي وميثاق هيئة الأمم المتحدة، واختاروا إعادة التوحيد مع روسيا. وبحسب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فإن قضية شبه جزيرة القرم قد "أغلقت نهائيا".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1228 sec