رقم الخبر: 359184 تاريخ النشر: أيلول 19, 2022 الوقت: 19:49 الاقسام: عربيات  
الرئيس اللبناني: مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في مراحلها الأخيرة
وهوكشتاين يقدّم عرضاً جديداً

الرئيس اللبناني: مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في مراحلها الأخيرة

*الشيخ البغدادي: المقاومة ضمانة لبنان الوحيدة

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون أن مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع الكيان الصهيوني باتت بمراحلها الأخيرة بما يضمن حقوق لبنان في التنقيب عن الغاز والنفط في الحقول المحددة بمنطقته الاقتصادية.

وخلال لقائه المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونيسكا، قال عون إن التواصل مع الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين مستمر حول بعض التفاصيل التقنية المرتبطة بعملية الترسيم، معربا عن أمله في أن يساهم التنقيب في المياه اللبنانية في إعادة إنهاض الاقتصاد اللبناني الذي شهد تراجعا كبيرا خلال السنوات الماضية فضلا عن تعزيز الأمن والاستقرار في الجنوب.

وفيما جدد عون التأكيد على التزام لبنان بالقرارات الدولية ولا سيما منها القرار 1701، أشار إلى أهمية تطبيق كل مندرجاته.

في السياق ذكرت وسائل إعلام عبرية، الاثنين، أنّ الولايات المتحدة الأميركية قدّمت عرضاً جديداً إلى الكيان الصهيوني ولبنان، لحل أزمة ترسيم الحدود البحرية، مشيرةً إلى أنّ المقترح يتعلق بالمسار المحدد الذي ستمرّ على طوله الحدود البحرية بين البلدين في البحر الأبيض المتوسط، حسب زعمهما.

وزعمت صحيفة عبرية، إنّ "الوسيط الأميركي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، آموس هوكشتاين، وخلال زيارته إلى المنطقة الأسبوع الماضي، قدّم عرضاً للتسوية، بخصوص الخلافات بين الكيان الصهيوني ولبنان، بشأن ترسيم الحدود وفق الخط 23 وحقل قانا".

وأشارت الصحيفة إلى أنّه، وعقب العرض الأميركي الجديد، "بدت الأوساط السياسية والأمنية في الكيان الصهيوني، متفائلة بشأن فرص التوصل إلى تسوية نهائية لنزاع الحدود البحرية في المستقبل القريب".

وقبل يومين، شدّد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، على أنّه لا يمكن السماح باستخراج النفط والغاز من حقل "كاريش" قبل حصول لبنان على مطالبه، مشيراً إلى أنّ ذلك "خط أحمر".

بدوره أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي "أنّنا اليوم نشعر بالعزّ والكرامة من خلال المشهد الذي وصلنا إليه من قوة وتماسك محور المقاومة"، وقال إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي رأس الحربة في هذا المحور بقيادة ذلك الحكيم والشجاع الإمام السيد علي الخامنئي (دام ظله) الذي استطاع أن يقود هذا المحور بما فيه مصلحة شعوب المنطقة والدفاع عن حقوقهم وبالخصوص القضية الفلسطينية".

وأضاف الشيخ البغدادي إنّنا "في المقاومة الإسلامية نشعر بالقوة أكثر من أي وقت مضى، واستطعنا أن نصل إلى الذروة في إيجاد توازن الردع مع العدو الصهيوني"،  مؤكدًا أن "المقاومة اليوم تُشّكل الضمان الوحيد لحصول لبنان على كامل حقوقه وثرواته، كما هي ضمانة الوحدة الداخلية والسلم الأهلي الذي يحاول البعض العبث به ولكن من دون جدوى".

*مصارف لبنان تبدأ إضرابها بإقفال تامّ

في سياق آخر بعد سلسلة اقتحامات لمصارف في بيروت والمناطق، دخل لبنان الإثنين في إضراب عام للمصارف يستمر لثلاثة أيام متتالية، احتجاجًا على ما حصل وبغية اتخاذ التدابير التنظيمية اللازمة، وفق ما أعلنت جمعية المصارف في بيان لها.

وبدت الحركة أمام المصارف مشلولة بالكامل، بعكس مشاهد الإشكالات المتنقّلة التي حصلت الأسبوع الماضي لمودعين يطالبون بودائعهم.

كما التزمت فروع المصارف في صيدا بقرار الإضراب، وذلك احتجاجًا على اقتحامات المودعين في وقت سابق.

وشهد لبنان 6 اقتحامات متتالية لمصارف في الغازية، الطريق الجديدة، الحمراء والرملة البيضاء، الكفاءات والشياح إذ استطاع أحد المودعين حينها سحب وديعته، فيما احتجز آخرون رهائن داخل المصرف.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3401 sec