رقم الخبر: 359358 تاريخ النشر: أيلول 24, 2022 الوقت: 09:40 الاقسام: عربيات  
المقداد يلتقي نظيريه الجزائري والأردني في الأمم المتحدة
غرق 73 شخصا قبالة سواحل طرطوس السورية

المقداد يلتقي نظيريه الجزائري والأردني في الأمم المتحدة

*القضاء على 4 عناصر من داعش حاولوا تنفيذ عمليات انتحارية بمخيم الهول

ناقش وزير الخارجية السوري فيصل المقداد مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، على هامش أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، آخر التطورات على الساحة العربية.

وذكرت الوكالة السورية للأنباء "سانا": أنّ "وجهات النظر كانت متفقة على ضرورة توحيد الصف العربي وتعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات والأخطار التي تتعرض لها الدول العربية، مع التأكيد على أن القضية الفلسطينية وتحرير الأراضي العربية التي تحتلها الحكومة الصهيونية تبقى القضية الأساسية والمحورية".

وأكّد لعمامرة "موقف الجزائر الثابت في دعم سوريا للحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها ومكافحة الإرهاب فيها"، مشيداً "بصمود سوريا منقطع النظير خلال السنوات الماضية".

كما التقى المقداد مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، على هامش أعمال الجمعية العامة في نيويورك، حيث بحثا واقع العلاقات الثنائية بين البلدين.

في سياق آخر، قالت وزارة الصحة السورية، إن عدد ضحايا غرق مركب قبالة ساحل محافظة طرطوس ارتفع إلى 73 شخصاً، فيما يتلقى 20 شخصاً من الناجين العلاج في مشفى الباسل بالتوازي مع استمرار عمليات البحث عن مفقودين آخرين.

من جهته، بين مدير عام الموانئ البحرية العميد المهندس سامر قبرصلي في تصريح لوكالة "سانا": أن بعض الجثث وجدت على الشاطئ في حين تم انتشال البعض الآخر من عمق البحر من قبل زوارق المديرية التي لا تزال مستمرة بعمليات البحث حتى اللحظة.

ووفق أقوال الناجين فإن القارب انطلق من منطقة المنية في طرابلس شمال لبنان منذ الثلاثاء الماضي بقصد الهجرة إلى قبرص ويحمل أشخاصاً من جنسيات عدة.

وكان وزير الأشغال والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حمية قد أفاد في وقت سابق عن مقتل 61 شخصا، موضحا أن غالبية الركاب الذين تجاوز عددهم المئة هم من اللبنانيين واللاجئين السوريين.

وكان على متن المركب، وفق التلفزيون السوري الرسمي، ما لا يقل عن 150 شخصا، ما يعني أن العشرات ما زالوا في عداد المفقودين.".

من جهة اخرى، أعلنت قوات الاحتلال الأمريكي، مقتل 4 عناصر من عصابات داعش الإرهابي بعد أن حاولت المجموعة تنفيذ هجوم انتحاري في مخيم الهول في سوريا، والذي يضم حوالي 60 ألف نازح.

وقال المتحدث باسم الاحتلال الامريكي، إن إحدى المركبات انفجرت على بعد 20 كلم شرقي المخيم، وهو ما نبه مليشيا "قسد" وقوات الاحتلال الأمريكي القريبة من المخيم، مبينا أن عناصر من مليشيا "قسد" وصلت إلى مكان انفجار المركبة، ليجدوا عدة عناصر من "داعش"، وفجر أحدهم سترة تحمل متفجرات، بينما قتل الثاني برصاص قوات قسد، واعتقل شخص ثالث.

وأوضح بوتشينو: أن السيارة الثانية كانت محملة بـ50 كيلوغراما من المتفجرات، مشيرا إلى أن الاشتباك أسفر عن مقتل أربعة مسلحين من "داعش".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1409 sec