رقم الخبر: 359409 تاريخ النشر: أيلول 27, 2022 الوقت: 15:58 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
الأعراض التي تشير إلى مرض الكبد الدهني

الأعراض التي تشير إلى مرض الكبد الدهني

الوفاق/ الكبد الدهني من الأمراض التي تسببها السمنة وتراكم الدهون في الكبد، وإذا لم يتم الالتفات إليها سيؤدي إلى فشل هذا العضو الحيوي في الجسم.

يعد الكبد أحد أعضائنا الحيوية، وإذا لم يتم الاعتناء به بشكل صحيح، فقد يتسبب في مشاكل خطيرة للجسم. يشير مرض الكبد الدهني، المعروف أيضاً باسم مرض الكبد الدهني غير الكحولي، إلى مجموعة فرعية من أمراض الكبد التي لا تتعلق باستهلاك الكحول والتي تنتج عن تراكم الدهون في الكبد.

تشمل الأعراض المعروفة لمرض الكبد الدهني اصفرار الجلد (اليرقان) وآلام في البطن. ومع ذلك، هناك أيضاً بعض الأعراض التي لا يتعرف عليها الناس.

وفقاً لـ  "كلينك مايو"، يمكن أن تكون الأوعية الدموية المتضخمة تحت سطح الجلد مباشرة علامة على مرض الكبد الدهني. وبشكل أكثر تحديداً، قد يعني ذلك أن الشخص مصاب بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي، وهو شكل عدواني من تليف الكبد أو تقرح كبدي متقدم.

تشرح هذه العيادة: المضاعفات الرئيسية لمرض الكبد الدهني غير الكحولي هو تليف الكبد الذي يحدث في الكبد في المراحل النهائية. يحدث تليف الكبد نتيجة لتلف الكبد مثل الالتهاب. بينما يحاول الكبد إيقاف الالتهاب، تظهر مناطق تندب (تليف) مع استمرار الالتهاب . ينتشر التليف ويشتمل على المزيد والمزيد من أنسجة الكبد.

إذا تركت دون علاج، يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى تراكم السوائل في البطن (الاستسقاء)، وتورم الأوردة في المريئ (دوالي المريئ) التي يمكن أن تتمزق وتنزف، والارتباك، والنعاس، وصعوبة الكلام (اعتلال الدماغ الكبدي)، وسرطان الكبد واعتلال الكبد وفي المرحلة النهائية، يؤدي إلى فشل الكبد.

يقول الباحثون: ما بين خمسة و 12 في المائة من حالات التهاب الكبد الدهني غير الكحولي تتطور إلى تليف الكبد المتقدم. غالباً لا يظهر مرض الكبد الدهني أي أعراض في مراحله المبكرة. ومع ذلك، قد يعاني المرضى من التعب وآلام في البطن.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى لتليف الكبد ما يلي: تورم البطن (الاستسقاء)، تضخم الطحال، احمرار راحة اليد، اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).

في حين أن السبب الدقيق لمرض الكبد الدهني غير معروف، إلا أن هناك عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد، بما في ذلك زيادة الوزن أو السمنة، ومقاومة الأنسولين، وارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يشير إلى مقدمات السكري أو داء السكري من النوع 2، وارتفاع مستويات الدهون وخاصة الدهون الثلاثية في الدم.

تشمل عوامل الخطر للإصابة بمرض الكبد الدهني في أي مرحلة ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم، ومتلازمة التمثيل الغذائي، والسمنة (خاصة عندما تتركز الدهون في البطن)، ومتلازمة تكيس المبايض، ومرض السكري من النوع 2، وقصور الغدة الدرقية، ونقص نشاط الغدة النخامية (قصور الغدة النخامية). أيضاً، كلما تقدمت في العمر، زادت احتمالية إصابتك بهذا المرض.

لتقليل المخاطر، يوصي الأطباء الأشخاص بتناول نظام غذائي صحي ومتوازن، والحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة بشكل أكبر.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3851 sec