رقم الخبر: 359480 تاريخ النشر: أيلول 28, 2022 الوقت: 20:09 الاقسام: عربيات  
السيد الحوثي: الرسالة الإلهية كفيلة بمعالجة كل مشاكل الأمة
المبعوث الأممي إلى اليمن يدعو إلى تمديد الهدنة لفترة أطول

السيد الحوثي: الرسالة الإلهية كفيلة بمعالجة كل مشاكل الأمة

*المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام يطالب بتوفير الأجهزة الكاشفة

أكد قائد الثورة اليمنية عبدالملك بدرالدين الحوثي، الأربعاء، أن الرسالة الإلهية كفيلة بمعالجة كل مشاكل الأمة السياسية والاجتماعية.

 وفي كلمة عبر الفيديو خلال مؤتمر علماء اليمن السنوي المنعقد بالعاصمة صنعاء تحت شعار "قضايا الأمة الإسلامية.. الهموم والتطلعات" أعتبر السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي أن من أهم ما يقوم به العلماء الربانيون هو ترسيخ الانتماء الإيماني ومبدأ الاقتداء والتأسي برسول الله( ص).

وقال السيد عبدالملك: جدير بالعلماء الربانيين أن يكونوا في طليعة الأمة للعمل على ارتقاء أمتنا الإسلامية بالاستفادة من مناسبة المولد النبوي.

ولفت إلى أن على العلماء ترسيخ المبدأ الإيماني والاقتداء لرسول الله( ص) وعظمته بما يحصن الشباب من التلقي للآخرين خاصة مع انتشار فوضى التأثر لكل ما يأتي من الآخرين عبر مختلف الوسائل، مؤكدا ضرورة فضح الأعداء وسعيهم المستمر لضرب زكاء مجتمعنا المسلم وإفساد مجتمعنا المسلم بدافع عدائي.

وتابع: من المهم التصدي لمساعي الأعداء في إفساد مجتمعنا وشبابنا، مضيفا كلما كانت هجمة الأعداء على أمتنا أكبر تتعاظم مسؤولية العلماء للتصدي لهم، مشددا على أهمية تقديم الهدى القرآني كحل لمشاكل الأمة مع العناية بحسن التبيين لأن الباطل بطبيعة زاهق.

من جانب آخر، وصل المبعوث الأممي إلى صنعاء العاصمة اليمنية، هانس غروندبرغ، لبحث تمديد الهدنة وتوسيعها مع قيادة المجلس السياسي الأعلى.

وأضاف: أنّه جرت مناقشة مقترح الأمم المتحدة لتمديد اتفاقية الهدنة وتوسيعها إلى ما بعد 2 تشرين الأول/أكتوبر 2022.

وشدّد على "أهمية تمديد الهدنة لفترات زمنية أطول، لإتاحة الفرصة أمام اليمنيين لإحراز تقدم على نطاق أوسع يستوعب الأولويات، ويوفّر مساحة للإعداد للتوجه نحو مفاوضات سياسية شاملة".

وتابع: "نقف عند مفترق الطرق، حيث بات خطر العودة إلى الحرب حقيقياً".

إلى ذلك جدد المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام مطالبته للمنظمات الدولية والإنسانية العاملة في اليمن بدعم جهود المركز بتوفير الأجهزة الكاشفة والمستلزمات اللازمة لتمكينه من تطهير مناطق الحديدة بشكل خاص واليمن بصورة عامة.

وقال المركز في بيان له: "تابعنا البيان الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها" إزاء استمرار الوفيات والإصابات في صفوف المدنيين في الحديدة بسبب الذخائر المتفجرة، وإننا إذ نشجع على مزيد من الاهتمام بإيجاد حلول للمشكلة والمساهمة في حماية المدنيين من مخلفات العدوان".

واستغرب بيان المركز تجاهل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها" للتحديات التي تواجه المركز والمتمثلة في عدم توفر التجهيزات والمستلزمات الواجبة لتطهير المناطق.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1478 sec