رقم الخبر: 359481 تاريخ النشر: أيلول 28, 2022 الوقت: 20:10 الاقسام: عربيات  
4 صواريخ كاتيوشا تستهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد
والإعلام الأمني يصدر بياناً بشأن القصف

4 صواريخ كاتيوشا تستهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد

*مجلس النواب العراقي يجدد الثقة في رئيسه محمد الحلبوسي

قالت مصادر عراقية: إن ٤ صواريخ كاتيوشا استهدفت المنطقة الخضراء ببغداد مما أدى الى وقوع 7 إصابات جميعهم من الأمن.

وبالتزامن مع انعقاد البرلمان العراقي قال مصدر محلي، إن قذيفتين سقطتا في مرآب سيارات البرلمان العراقي، كما أكدت مصادر عراقية: أن هناك أنباء عن مقتل شخص جراء القصف الذي تعرضت له المنطقة الخضراء في بغداد.

وأعلنت مصادر عن ارتفاع عدد المصابين جراء هذا القصف من القوات الأمنية الى ٧ جراحهم متفاوتة.

في السياق، أفادت مصادر محلية: ان عناصر من مكافحة الشغب العراقي تعرضو لاطلاق النار في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد.

التطورات جاءت بعد تصويت مجلس النواب العراقي، على تجديد الثقة برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي. كما انتخب مجلس النواب "محسن المندلاوي" نائباً أول للحلبوسي.

وعقد مجلس النواب العراقي جلسته الأربعاء برئاسة النائب الثاني لرئيس المجلس شاخوان عبد الله، للتصويت على استقالة رئيس البرلمان وانتخاب النائب الأول، ذلك بعد اجتياز متظاهرين عراقيين، الحاجز الاول من الحواجز الثلاث التي وضتها القوات الأمنية علی جسر الجمهورية المؤدي الی مجلس النواب في المنطقة الخضراء.

يذكر، ان نائب رئيس مجلس النواب شاخوان عبدالله، افتتح اعمال الجلسة رقم 4 الدورة الانتخابية الخامسة للسنة التشريعية الأولى من الفصل التشريعي الثاني.

وأفاد مصدر محلي: أن "بالتزامن مع بدء توافد النواب الی البرلمان، بدأ محتجون، التوافد نحو مبنی البرلمان لاقتحامه ومنع تشكيل جلسة البرلمان".

وأكد المصدر: ان التيار الصدري لم يعلن عن انتماء المتظاهرين لهذا التيار، لكن اغلب المتوافدين نحو مبنی البرلمان من التيار الصدري.

ولم يصدر السيد مقتدی الصدر ولا الحساب الذي بات يعرف بوزير الصدر، أي توجيهات بانطلاق تظاهرات نحو مبنی البرلمان.

هذا وعلقت سرايا السلام، على القصف الذي طال المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، وأوقع مصابين من قوات الجيش بينهم ضابط.

وقال المسؤول العام للسرايا، ابو مصطفى الحميداوي، في بيان، "نشجب ونستنكر القصف الذي طال المنطقة الخضراء هذا اليوم". وأكد الحميداوي، على "حق التظاهر السلمي الذي كفله الدستور".

ونشر مجلس النواب بياناً أشار فيه إلى التصويت "على تجديد الثقة في رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بـتصويت 222 نائباً برفض الاستقالة".

وأشار المجلس العراقي إلى أنّ "العدد الكلي للمصوتين 235 نائباً، وعدد الموافقين على الاستقالة 13 نائباً"، ويبلغ إجمالي عدد النواب في المجلس 329.

وأكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، أنّ بلاده "تمر بأزمة سياسية، قد تكون من أصعب الأزمات، منذ عام 2003"، وذلك في إشارة إلى تعثّر تشكيل حكومة جديدة.

من جانبها، أكدت خلية الإعلام الأمني، الأربعاء، تعرض المنطقة الخضراء وسط بغداد، إلى قصف بـ3 قذائف، فيما أشارت إلى إصابة ضابط و 3 منتسبين.

وقالت الخلية في بيان إنه "في الساعة ١٥٣٠ تعرضت المنطقة الخضراء ببغداد الى قصف ب٣ قذائف سقطت الأولى امام مبنى مجلس النواب العراقي والأخرى قرب دار الضيافة اما القذيفة الثالثة سقطت قرب سيطرة القدس".

وبينت، أن القصف "ادى الى إصابة ضابط و٣ من المراتب بجروح مختلفة وأضرار بعدد من العجلات واحد المباني".

وفي بيان آخر أعلنت خلية الإعلام الأمني، الأربعاء، عن ارتفاع عدد المصابين جراء قصف المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقالت الخلية ان "عدد المصابين ارتفع جراء قصف المنطقة الخضراء من القوات الأمنية الى ٧ مصابين جراحهم متفاوتة".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5408 sec