رقم الخبر: 359585 تاريخ النشر: تشرين الأول 01, 2022 الوقت: 19:02 الاقسام: محليات  
اللواء سلامي: سنثأر لدماء شهداء الجمعة السوداء في زاهدان

اللواء سلامي: سنثأر لدماء شهداء الجمعة السوداء في زاهدان

أصدر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية "اللواء حسين سلامي" بيانا، اكد فيه : لقد وضعنا على جدول اعمالنا الثأر لدماء الشهداء من منتسبي الحرس وقوات التعبئة الشعبية، "العميد الشهيد سيد حميد رضا هاشمي"، ورفاق دربه "الشهيد محمد امين اذرشكر"، و"الشهيد سعید برهان زهي ریغی" و"الشهيد محمدامین عارفي"، والمدنيين الابرياء الذين راحوا ضحية الهجوم الارهابي الغاشم والذي استهدف في يوم "الجمعة السوداء" مدينة زاهدان (بمحافظة سيستان وبلوجستان –جنوب شرق).

واضاف : اننا نؤكد للمواطنين الصابرين الخلص في هذه المحافظة، بان مسار المواجهة لمؤامرات الاستكبار العالمي والارهابيين العملاء لدى الاجهزة الاستخبارية الاجنبية، سيتواصل دون كلل وحتى نيل الشهادة.
وقدم اللواء سلامي، "التهاني والتعازي" الى قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني الابي والمجاهد وتاكيدا الاسر الكريمة لهؤلاء الشهداء؛ "بمناسبة استشهاد هؤلاء الابطال في سبيل الدفاع عن امن واستقرار المواطنين الغيارى من اهالي زاهدان".  
وثمن القائد العام للحرس الثوري، "المواقف الحكيمة المميزة والصمود والوعي والبصيرة لدى احاد المواطنين المؤمنين في زاهدان، لكونهم جسدوا انموذجا يحتذى به في الامتثال الى تعاليم الرسول الاكرم (ص) والحفاظ على الوحدة والاخوة والتماسك بين اتباع المذاهب الاسلامية".
كما اعرب عن خالص شكره وتقديره، لقاء تعاون هؤلاء المواطنين مع القوات الامنية للحفاظ على نظم وامن المدينة؛ "وسط اللحظات الحرجة بعد وقوع الهجوم الارهابي المرير امس، والذي انكشفت فيه الايدي الخبيثة لقادة نظام الهيمنة الاستكباري ولاسيما زعماء الكيان الامريكي الحاضن للارهاب والكيان الصهيوني المزيف والاجرامي، لقيادة هؤلاء الارهابيين الانفصاليين وفلول زمرة الارهابي المقبور عبدالملك ريغي".
وخلص اللواء سلامي، في بيانه، الى التاكيد بان "الثار لدماء الشهداء الابرار الذين ارتقوا اثر هذا الحادث البغيض، مدرج على سلم اعمال الحرس الثوري".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: إرنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0181 sec