رقم الخبر: 359705 تاريخ النشر: تشرين الأول 03, 2022 الوقت: 19:36 الاقسام: دوليات  
إندونيسيا تأمر بمعاقبة "الجناة" في كارثة الملعب

إندونيسيا تأمر بمعاقبة "الجناة" في كارثة الملعب

دعت الحكومة الإندونيسية شرطة البلاد، يوم الإثنين، لتحديد ومعاقبة المسؤولين عن التدافع الذي حصل في أحد ملاعب كرة القدم وخلف 125 قتيلا. وقال وزير الأمن الإندونيسي، في بيان إذاعي، دون أن يحدد إلى من كان يشير: "نطلب من الشرطة الوطنية العثور على الجناة الذين ارتكبوا جرائم في الأيام القليلة المقبلة".

وأضاف: "طلبنا منهم الكشف عن مرتكبي الجرائم وضرورة اتخاذ الإجراءات بحقهم، ونأمل أيضا أن تقوم الشرطة الوطنية بتقييم إجراءاتها الأمنية"، معلنا عن تشكيل فريق عمل للتحقيق. وشهدت المأساة التي وقعت مساء يوم السبت من الاسبوع الماضي في مدينة مالانج، إصابة 323 شخصا، بعد أن أطلق الضباط الغاز المسيل للدموع في ملعب مزدحم، لقمع إثارة الشغب، مما أدى إلى حدوث تدافع.

ووقع الحادث عندما اقتحم مشجعو فريق أريما إف سي ملعب كانجوروهان، بعد خسارة فريقهم 2-3 أمام غريمه اللدود فريق بيرسيبايا سورابايا. ووصفت الشرطة الواقعة بأنها أعمال شغب قتل فيها ضابطان، لكن الناجين اتهموها بالمبالغة في رد الفعل والتسبب بمقتل عشرات المتفرجين، من بينهم صبي يبلغ من العمر 5 سنوات.

من جهته، طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من الاتحاد الاندونيسي تقريرا شاملا عن الحادث الأليم. وقال يونس نوسي، الأمين العام للاتحاد الإندونيسي لكرة القدم، أمس الأحد، إن الفيفا طلب تقريرا عن الحادث، وتم إرسال فريق تابع للاتحاد إلى موقع الحادث للتحقيق.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9965 sec