رقم الخبر: 359808 تاريخ النشر: تشرين الأول 08, 2022 الوقت: 10:00 الاقسام: محليات  
الأدميرال تنكسيري: سفينتان حربيتان ستنضمان لبحرية الحرس الثوري

الأدميرال تنكسيري: سفينتان حربيتان ستنضمان لبحرية الحرس الثوري

اشار قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي رضا تنكسيري الى انضمام سفينة "الشهيد سليماني" الحربية قاذفة الصواريخ قبل فترة واعلن بان سفينتين حربيتين اخريين ستنضمان ايضا لهذه القوة حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس 2023).

وقال الادميرال تنكسيري في تصريح له مساء الجمعة خلال مراسم احياء الذكرى الـ 35 لشهداء معركة ضد أمريكا المجرمة في الخليج الفارسي: ان شباب ايران صفعوا الاستكبار العالمي 6 مرات في مواجهات مباشرة في الخليج الفارسي خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988).
واضاف: على شباب اليوم أن يعلموا أن أسلافهم وقفوا يقظين أمام الاستكبار العالمي ولم يتنازلوا ورفعوا راية الجمهورية الإسلامية المقدسة عاليا.
وبشأن جاهزية بحرية الحرس الثوري ضد مؤامرات العدو ، قال: إن القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية ، ولا سيما البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني ، كانت دائمًا على استعداد لمواجهة العدو ، وهذا الاستعداد يزداد كل يوم.
*إضافة سفينتين حربيتين حتى نهاية العام
وقال الادميرال تنكسيري: ان الشباب الإيراني المؤمن والمعتمد على القدرات الداخلية تمكن من إنتاج أكثر السفن والمعدات العسكرية تطوراً ، بينما لم يكن ذلك ممكناً في عهد الطاغوت وكنا نعتمد على دول أخرى.
وأضاف: جاهزية وتجهيز البحرية التابعة للحرس الثوري لا يمكن مقارنتها بالسنوات الـ 35 الماضية ، وهذا يدل على أننا بامكاننا التقدم إذا وقفنا على أقدامنا ، حتى في ظل الحظر.
وفي إشارة إلى تصنيع سفن حربية لبحرية الحرس الثوري بنهاية العام الجاري ، قال: ازيح الستار قبل فترة عن سفينة "الشهيد سليماني" قاذفة الصواريخ الثقيلة وهي من تصميم القوة البحرية وتم تصنيع معداتها الداخلية من قبل شركة معرفية.
وأضاف الادميرال تنكسيري: هناك سفينة أخرى قيد الإنشاء في مصانع بحرية الحرس الثوري ، وسيتم تسليمها إلى المنطقة الثانية من بحرية الحرس الثوري ، وسفينة اخرى يجري بناؤها بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة.
وقال: انضمت 9 سفن حربية للقوة البحرية لحرس الثورة لغاية الان وسيتم ضم سفن حربية اخرى.
*الامن التام مستتب في الخليج الفارسي
وقال قائد البحرية في الحرس الثوري: ان الامن التام مستتب اليوم في الخليج الفارسي ويمكننا ضمان أمن هذا الممر المائي الدولي مع شعوب المنطقة والدول المجاورة للخليج الفارسي. ومع ذلك ، يحاول الأجانب تبرير تواجدهم.
واكد إن استراتيجية البحرية للحرس الثوري هي السلام والصداقة والأخوة واضاف:: لقد أعلنا دائمًا وأمر الإمام الراحل هو أننا لن نبدأ حربًا ما لم يعتد علينا أحد.
واضاف: ان الامن التام مستتب اليوم في الخليج الفارسي والسفن تبحر فيها، وهذا الأمن يرجع إلى تضحيات شهداء هذه الأرض.
*ضبط 28 مليون لتر من الوقود من قبل بحرية الحرس الثوري
وقال قائد البحرية في الحرس الثوري : خلال هذا العام ، ضبطت بحرية الحرس الثوري 28 مليون لتر من وقود الديزل المهرب في مياه الخليج الفارسي ، وتم في هذا السياق توقيف  26 لنشا و 17 سفينة.
وأشار إلى أن هذه الكمية من الوقود تم ضبطها من كبار المهربين ، وأضاف: الوقود الذي يتم إنتاجه بجهود مضنية ومتعلق بالشعب لن نسمح بان يتم تهريبه من البلاد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0018 sec