رقم الخبر: 360760 تاريخ النشر: تشرين الأول 27, 2022 الوقت: 00:44 الاقسام: عربيات  
أحكام جديدة بالإعدام في السعودية
استمراراً لقمعها التعسفي

أحكام جديدة بالإعدام في السعودية

*رئيس بنك صهيوني يتحدث في مؤتمر بالرياض

استمراراً لعدوانها المتواصل على الشعب السعودي وقمعها لنشطاء ومعارضي النظام، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية ثلاثة أحكام إعدام جديدة.

وأكد نائب رئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان عادل السعيد في أحدث تغريدة له: ان المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية أصدرت ثلاثة أحكام إعدام جديدة. مشيرا الى انه أصبح مجموع المهددين بالإعدام في السعودية ما لا يقل عن ٥٠ شخصا.

هذا وكانت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية قد حذرت في وقت سابق، من مجزرة جديدة في السعودية. وحسب ما نقل "سعودي ليكس" أن اللجنة أبرزت في بيان لها، من خطورة الوضع الإنساني والحقوقي في “السعودية”، بعد تصاعد وتيرة صدور أحكام الإعدام من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، بحق المواطنين من معتقلي الرأي والنشطاء والمتظاهرين.

وأشارت اللجنة إلى إصدار المحكمة أحكاماً بالإعدام بحق مجموعة من المواطنين، لأنهم مارسوا حقهم بالتعبير عن آرائهم وإبداء وجهات نظرهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، أو عبر الخروج في مسيرات سلمية تطالب بالحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة بين أبناء الوطن.

وأكدت اللجنة على أن صدور هذه الأحكام التعسّفية بشكل مستمر، يثبت زيف ادعاءات النظام مراعاة حقوق الإنسان وإلغاء حكم الاعدام.

وناشدت اللجنة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان في العالم للتحرّك الجديّ والسريع، لوقف هذه المجزرة المتوقعة والانتهاكات الجسيمة لأرواح المواطنين بذرائع وتهم مختلفة، وهي تهم ملفقة وغير مستوفية للمعايير القانونية والحقوقية.

من جهة اخرى، من المقرر أن يلقي رئيس مجلس إدارة بنك "لئومي" الصهيوني كلمة أمام مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في العاصمة السعودية الرياض الخميس، في أحدث مؤشر على احتمال حدوث تحسن في العلاقات بين الطرفين.

وشهدت العلاقات بين كيان الاحتلال وبعض دول عربية في منطقة الخليج الفارسي تحسنا في السنوات الماضية، حيث وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتين بوساطة أميركية لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني عام 2020.

وردا على استفسار من رويترز، أكد منظمو مؤتمر مستقبل الاستثمار اعتزام رئيس مجلس إدارة بنك "لئومي" سامر حاج يحيى الحضور، فيما أحجم بنك "لئومي"، وهو أحد أكبر بنكين لكيان الاحتلال، عن التعليق.

واشارت صحيفة النهار انه وفقا لجدول أعمال المؤتمر فإن من المقرر أن يتحدث حاج يحيى أمام جلسة بعنوان "تحويل البنوك والاستثمار من أجل اقتصاد مرن"، إلى جانب مسؤولين ماليين بارزين بما في ذلك من مجموعة "روتشيلد وشركاه" و"سوسيتيه جنرال" و"ويلز فارغو".

*شركة صهيونية تعلن رسميًا دخولها السعودية

بموازاة ذلك كشف الناشط السعودي "فهد الغفيلي" في تغريدة على صفحته بتويتر عن دخول شركة صهيونية للسعودية.

وكتب فهد الغفيلي في تغريدته: "شركة Rothschild اليهودية تعلن رسميًا دخولها للمملكة! الصهـاينة يتغلغلون أكثر في بلاد الحرمين بوجود ابن سلمان."

وكشفت وكالة "بلومبيرغ" قبل عدة اشهر عن تعيين البنك الاستثماري "روتشيلد" (Rothschild & Co) من قبل وزارة المالية السعودية؛ للمساعدة في الإشراف على إعادة هيكلة أكبر شركة بناء في المملكة "مجموعة بن لادن السعودية".

ونقلت "بلومبيرغ" عن مصادر مطلعة أن تعيين "روتشيلد" يعني أن عملية إعادة الهيكلة، التي بدأت قبل عامين عندما عيّنت "مجموعة بن لادن" شركة "هوليهان لوكي" (Houlihan Lokey Inc) ومقرها نيويورك (لوضع خطة لهيكلة المجموعة)، ستتطلب وقتاً إضافياً حتى تكتمل.

وفي وقت مبكر من العام الماضي، كان مقرضو "بن لادن" يفكرون في التعاقد مع شركة "روتشيلد"؛ لمساعدتهم على اجتياز عملية التحول، وفق ما أفادت "بلومبيرغ".

*الشيخ الحبيب.. معاناة طويلة في سجون النظام السعودي

كما يمارس النظام السعودي مسارًا طويلًا من الظلم والتعذيب والانتهاكات بحق معتقلي الرأي ورجال الدين الشيعة داخل سجون مملكة الإرهاب، في مشهدية لا تخبو أبدًا، من بين الكثير من القضايا الجائرة المبتوت بها أو تلك التي ما زالت تخضع لسياسة تغليظ الأحكام.

ولا تنفصل قضية اعتقال الشيخ محمد حسن الحبيب التعسفي عن سياق الظلم الممنهج بحق رجال الدين من أبناء منطقة القطيف، حيث أكد الفريق العامل بالاعتقال التعسفي في "السعودية" أن اعتقال الشيخ يأتي في سياق الاعتقالات الممنهجة والواسعة النطاق التي تشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي.

وفي رأي كان قد تبناه في آذار/مارس 2021، ناقش الفريق العامل المعلومات التي وصلته من المصدر حول قضية الشيخ الحبيب، ورد النظام السعودي، انتهى إلى دعوة النظام إلى إطلاق سراحه بشكل فوري وإعطائه حقه في التعويضات.

وبحسب الفريق العامل فإن قضية الحبيب" تتضمن انتهاكات واسعة، كما أنها تعكس سوء استخدام القوانين وتجاهل الحكومة السعودية للتوصيات والآراء.

--------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1760 sec