رقم الخبر: 360855 تاريخ النشر: تشرين الأول 29, 2022 الوقت: 21:21 الاقسام: عربيات  
حملة شعواء ضد فساد السديس!
ابن سلمان يصادر ثروته الضخمة

حملة شعواء ضد فساد السديس!

*مدير جامعة الملك عبد العزيز يختلس نصف مليار ريال

كشف حساب “العهد الجديد” عن قيمة ثروة الرئيس العام لشؤون الحرمين عبد الرحمن السديس، بعد تحقيق أجرته هيئة مكافحة الفساد بتكليف من ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” لم يبقَ أحد إلا ضربه ابن سلمان؟ وصل الأمر مؤخراً إلى الرئيس العام لشؤون الحرمين عبدالرحمن السديس، حيث كلّف من هيئة مكافحة الفساد بإجراء تحقيق بثروته، واكتشفوا أن قيمة أملاكه قد تجاوزت الـ600 مليون ريال”.

وأشار “العهد الجديد” أنه “بعد المساومة والتهديد بعزله من المنصب، تنازل عن معظم ثروته”.

ويأتي هذا الكشف بعد يوم واحد فقط من إصدار الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، أمرا ملكيا بعزل مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة “عبد الرحمن بن عبيد اليوبي“، بسبب ارتكابه جرائم فساد واستغلال نفوذ الوظيفة لمصلحة شخصية.

وقالت وسائل إعلام: إن السبب وراء إعفاء عبد الرحمن بن عبيد اليوبي، "ارتكابه جرائم استغلال نفوذ الوظيفة لمصلحة شخصية والاختلاس من أموال جامعة الملك عبدالعزيز وغسل الأموال والتزوير".

وكشفت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) في السعودية، أن مدير جامعة الملك عبد العزيز الذي صدر أمر ملكي بإعفائه، اختلس نحو نصف مليار ريال.

وقال وكيل "نزاهة"، المتحدث باسمها أحمد الحسين، إن "المبالغ المختلسة تتجاوز 100 مليون ريال، وهناك مبالغ أخرى، إذ يتجاوز إجمالي هذه الأموال 500 مليون ريال تقريبا".

وأوضح أنه تم اتخاذ الإجراءات التحفظية اللازمة فيما يتعلق بالأموال التي تورط مدير الجامعة باختلاسها، وذلك لمنع التصرف فيها، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات النظامية لاستعادتها إلى خزينة الدولة.

*هجوم غير مسبوق على السديس

وكان موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قد شهد هجوما غير مسبوق على عبد الرحمن السديس، تخللته اتهامات بالفساد بصفته الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ما أثار تساؤلات حول دوافع هذا الهجوم ومناسبته وتوقيته.

وبحسب ما نشر حينها من المغردين السعوديين، فإن اتهامات وجهت للسديس حول توسعة الحرم، إذ أورد حساب مثير للجدل قال: إنه يمتلك معلومات حصرية ويدعو نفسه بأنه “ويكيليكس متخصص للفساد في مكة والحرم”، أن إدارة الحرم المكي تلقت رشاو من أجل عدم إزالة فنادق.

توظيف ابنة السديس في الحرم الشريف

وتداول مغردون أيضا، أوراقا تحمل اسم ابنته، وتشير إلى توظيفها في الحرم، كمساعد إداري، الأمر الذي أثار اتهامات للسديس بأنه يستغل نفوذه لتوظيف أفراد من عائلته.

وعُين عبد الرحمن بن عبد العزيز، (الملقب بالسديس)، إماما وخطيبا في المسجد الحرام بأمر ملكي في عام 1404هـ، وكانت أولى خطبه في رمضان من العام ذاته، كما أنه يشغل منصب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ عام 2012.

*السديس عن أحداث غزة:" الإسلام يحث على عدم الاعتداء على غير المسلمين"

وكان الرئيس العام لشؤون الحرمين الشيخ عبدالرحمن السديس، أدان اقتحام المستوطنين الصهاينه للأقصى، لكنه ليرضي في الوقت ذاته ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يهتم لموضوع التطبيع مع العدو الصهيوني، لم يُدِن اعتداء الصهاينة على الفلسطينيين في قطاع غزة، ما فجر موجة غضب ضده.

واكتفى “السديس” في بيانه الذي نقلته “رئاسة الحرمين” بإدانة اقتحامات المسجد الأقصى، دون التطرق للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، والذي أسفر عن سقوط 41 شهيدا بينهم 15 طفلا و4 نساء و311 من الجرحى.

وقال عبدالرحمن السديس في بيانه: “المسجد الأقصى سيبقى شامخاً عزيزاً إلى يوم الدين، وما يقوم به المستوطنون الصهاينة تجاوزات بائسة لا يقبلها دين ولا عرف. انتهكوا من خلالها الحرمات والمقدسات غير مكترثين بما سيترتب عليها من تبعات تزيد من التوتر وتفاقم الأوضاع”.

وتابع أن الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك وباحاته ؛ تتنافى مع جميع الأعراف الإنسانية التي تقضي باحترام الآخرين ومقدساتهم والحفاظ عليها.

*السديس يغازل الكيان الصهيوني على نهج ابن سلمان

وفي فقرة بالبيان اعتبرت مجاملة ومغازلة للاحتلال الصهيوني، التي سبق أن وصفها محمد بن سلمان بأنها “صديقة وحليف محتمل”، قال السديس أيضا: إن “الدين الإسلامي الحنيف يرفض جميع أنواع الانتهاكات ويجرمها، كما يحث المسلمين على عدم الاعتداء على غير المسلمين.”

*الملك سلمان يكافئ عبدالرحمن السديس على" تطبيله"

وكافئ الملك سلمان، عبدالرحمن السديس على “تطبيله” ومدد له في منصبه 4 سنوات جديدة برتبة وزير

هدنة في قطاع غزة.

ويشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي، أعلنت موافقتها على اتفاق هدنة مع الكيان الصهيوني عبر وساطة مصرية، بعد 3 أيام من العدوان الصهيوني الغاشم الذي أسفر عن استشهاد 41 فلسطينيا.

ابن سلمان:" الكيان الصهيوني حليف محتمل"

ويشار إلى أن علاقات التطبيع السري بين السعودية والكيان الصهيوني لا تخفى على أحد، حتى وإن كان موقف المملكة الظاهر داعما لفلسطين بروتوكوليا، ويؤكد ذلك سياسات محمد بن سلمان، بعيدا عن الخطابات الرسمية السعودية الروتينية التي تخص الملف الفلسطيني.

وسبق أن أكد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أن حكومة النظام السعودي لا تنظر إلى الكيان الصهيوني باعتباره عدوا وإنما يعده “حليفا محتملا”.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9002 sec