رقم الخبر: 360860 تاريخ النشر: تشرين الأول 30, 2022 الوقت: 12:05 الاقسام: محليات  
متحدث الحكومة الايرانية: نفرّق بين المحتجين وبين مثيري الشغب والفوضى

متحدث الحكومة الايرانية: نفرّق بين المحتجين وبين مثيري الشغب والفوضى

أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي بهادري جهرمي، يوم السبت، ان الحكومة تفرق بين المحتجين وبين مثيري الشغب والفوضى.

وفي سياق اهتمام حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجراء حوارات مع الشباب والطلبة الجامعيين، حضر المتحدث باسم الحكومة علي بهادري جهرمي امام جمع من مسؤولي التنظيمات الطلابية في جامعات مدينة شيراز (جنوب)، واستمع الى هواجسهم وأجاب عن تساؤلاتهم، وقال: ان الحكومة تفرق بين المحتجين ومثيري الشغب والفوضى.
وخلال هذا الاجتماع الذي استغرق قرابة الساعتين، وحضره مندوبون عن مختلف التيارات السياسية من جامعات مدينة شيراز، أوصى المتحدث باسم الحكومة الطلبة الجامعيين بمطالعة وثيقة التغيير التي وضعتها الحكومة، وأكد ان الحكومة الحالية جاءت بخطة واضحة وليست لديها خطة سرية، ولفت الى انه تم تحديد 27 اولوية في وثيقة التغيير وأحدى هذه الاولويات هي حكم الشعب.
وأضاف بهادري جهرمي: ان جميع الافراد وخاصة الطلبة الجامعيين يمكنهم ان يقدموا الحلول بشأن القضايا والاولويات، وبالطبع لهم الحق ان يطالبوا بتنفيذ برامج وثيقة التغيير على ارض الواقع.
وقال: ان تحليل الحكومة هو ان هناك استياء وان الاحتجاج ناجم من هذا الموضوع بالذات، ولكن الفوضى واثارة الشغب والقتل والتخريب وانتهاك الحرمات و... لا ينشأ من الاستياء، بل انه أمر مخطط له من أجل الإهانة ومحاربة المقدسات.
واضاف بهادري جهرمي: انهم يعلمون بان ثقافتنا هي الخندق الرئيسي لمقاومتنا امام الهجمات لذا فانهم يستهدفونها.
وقال متحدث الحكومة: ان الحكومة لا تتسامح اطلاقا مع الذين يمارسون اعمال الشغب والفوضى والاشتباكات

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2003 sec