رقم الخبر: 360912 تاريخ النشر: تشرين الأول 31, 2022 الوقت: 17:04 الاقسام: محليات  
أحداث زاهدان.. قبول شكاوى اهل السنة قانونيا وبدون تمييز

أحداث زاهدان.. قبول شكاوى اهل السنة قانونيا وبدون تمييز

الوفاق/على عكس ما يعتقده البعض ، فإن ما حدث قبل نحو شهر في مدينة زاهدان ، مركز محافظة سيستان وبلوشستان ، لا علاقة له بالمظاهرات في أجزاء أخرى من إيران.

على عكس بعض المدن الكبرى في إيران ، حيث حاول البعض خلع الحجاب ، لم يواكب المؤمنون والمتدينون في هذه المحافظة هذه الإثارة الإعلامية أبدًا لأنهم اعتبروا مثل هذه المطالبات مخالفة للشريعة الاسلامية .

لكن بعد انتشار إشاعة اعتداء أحد عناصر الشرطة على امرأة مجرمة وعدم توضيح ذلك لأهالي مدينة تشابهارالمتدينين ، هاجم بعض الأشخاص مركزالشرطة في مدينة زاهدان ، مما أدى إلى نشوب اشتباكات مسلحة وعنيفة.

وقتل في هذا الحادث عدد من المتظاهرين. وتصور مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي ، إمام الجمعة لاهل السنة في مدينة زاهدان ، ان الاشتباكات اسفرت عن مقتل أبرياء ايضا ، وأكدت السلطات الوطنية والمحلية صحة جزء من ادعاءاته بعد فحص أبعاد الحادث.

وكانت النقطة اللافتة للنظر هي سعي العلماء ورجال الدين لمتابعة حقوق الاهالي في إطار القانون ، والأهم من ذلك ، رد الحكومة الشجاع على تلك الادعاءات وقبول شهاداتهم واثباتاتهم ، وأخيراً التعامل القضائي مع المسؤولين المخالفين و إقالة قائدي شرطة بمدينة زاهدان.

بالإضافة إلى مراراته ، أظهر هذا الحادث مرة أخرى أن الأقلية السنية في إيران يمكن أن تحصل على حقوقها المشروعة من خلال تبني الإجراءات القانونية ولن يتم التمييز ضدها.

 

بقلم: عليرضا كميلي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4028 sec