رقم الخبر: 360978 تاريخ النشر: تشرين الثاني 02, 2022 الوقت: 16:44 الاقسام: اجتماعيات  
كيف نقضي على مشاعر الوحدة؟

كيف نقضي على مشاعر الوحدة؟

إحساس الوحدة والعزلة، عندما تجلس في العمل وترى الناس يضحكون ويتبادلون أحاديثهم وانت بمفردك. هل تشاهد صور أصدقائك يخرجون إلى التنزه وأنت تشعر بالوحدة والعزلة، ربما تعرضت إلى احساس الوحدة والعزلة عدة مرات؟ فترى أنك الوحيد الذي يعاني من هذا الشعور، ولكن يوجد العديد ممن يعانون التواصل الاجتماعي ويشعرون بالوحدة، لست أنت وحدك.

الوحدة هي المشاعر السلبية التي تحدث للشخص عندما لا يتم تلبية الاحتياجات للتواصل الاجتماعي، وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين بشكل أعمق، ممزوجاً بعدم الكفاءة والضعف وكراهية الذات، وعادة ما يحتاج الأشخاص إلى قضاء وقت بمفرده للأسترخاء وشحن طاقته، ولكن هذه الفترة تكون مؤقتة، كما اشارت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين لا يتمتعون بعلاقات اجتماعية جيدة هم أكثر عرضة إلى الوفاة بنسبة 50% مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات اجتماعية جيدة. ويشعر البعض بالوحدة والعزلة عندما يمر بمرض مزمن أو خطير، ولا يريد رؤية أحد من المقربين، و تنتابه الوحدة. أو عند الانتقال إلى بلد أو مكان جديد، أو عند العمل في المنزل بمفردك. أو تغيير الوظيفة أو المدرسة. وأحيانا عند وفاة شخص مهم في الحياة أدى إلى الشعور بالوحدة.

ولكن كيف نعرف أن الشخص يعاني من الوحدة .. وما هي اعراض الشعور بالوحدة؟ إذا كنت وحيداً وتشعر بالوحدة والعزلة، أو كأنك تفتقر إلى شئ هام في حياتك عندما تقضي الوقت بمفردك، حتماً سوف تواجه الأعراض التالية :انخفاض الطاقة. الضبابية وعدم القدرة على التركيز. الاضطرابات في النوم. انخفاض الشهية. القلق والأرق. الشك وانعدام الثقة في النفس. آلام في الجسم والعضلات. تعاطي المخدرات. الرغبة في مشاهدة الأفلام والمسلسلات المرعبة.

ولكن ما هي الأضرار الناتجة عن الوحدة؟ تؤثر مشاعر الوحدة على الصحة العقلية، وتؤدي إلى ارتفاع مستوى الكورتيزول في الجسم ( وهو هرمون يقوم بإطلاقه الجسم عندما يتعرض للضغط)، وتتشكل خطورة الوحدة والعزلة في :الكآبة. الاضطرابات في النوم. ارتفاع ضغط الدم. الإصابة بمرض السكري. أمراض القلب. مشاكل في الصحة النفسية والعقلية. عدم القدرة على اتخاذ القرار. ضعف الذاكرة. زيادة فرص الإصابة بالزهايمر. الاكتئاب والميول الانتحارية.

وللتخلص من الوحدة والعزلة، عليك أولاً عدم إلقاء اللوم على نفسك، فهذا يجعلك تشعر بالسوء تجاه نفسك. ما تحتاج لفهمه هو أن لكل منا حياة مختلفة، ويشعر بالوحدة بسبب مجموعة متنوعة من الظروف، لهذا لا فائدة من مقارنة نفسك بالآخرين أو إلقاء اللوم على نفسك. كذلك، إذا كنت ترغب بالتغلب على الشعور بالوحدة يجب النأي بنفسك عن الأشخاص الذين يساهمون بذلك. فلا فائدة من توقع الدعم والحب من الأشخاص الذين يشعرونك بالوحدة. ما عليك فعله هو توجيه اهتمامك بمجموعة تشترك معها في الهوايات نفسها. كما لا تنسى أن ممارسة الرياضة والتمارين البدنية من شأنها أن تحدث معجزات لصحتك الجسدية والعقلية. حيث تعد الرياضة بمثابة محارب قوي للوحدة، لأنها تساعد جسمك على إطلاق الإندورفين، وهي مادة كيميائية في دماغك تجعلك تشعر بالاسترخاء ومفعما بالحيوية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1523 sec