رقم الخبر: 361115 تاريخ النشر: تشرين الثاني 06, 2022 الوقت: 14:15 الاقسام: اجتماعيات  
كيف تتعامل مع رفض الآخرين لك؟

كيف تتعامل مع رفض الآخرين لك؟

في حياتنا، نعيش كثيرا المواقف الاجتماعية التي تؤثر علينا بشكل وبآخر، فمنها المواقف السلبية ومنها الايجابية، وحيال المواقف السلبية علينا التعود على كيفية التصرف إزاءها والتعامل معها بحكمة ودون تسرع.

على سبيل المثال هناك حالات تواجهنا بعض الأحيان عندما يرفض وجودنا الاخرين. أو بمعنى أن الاخرين يرفضون آراءنا أو حضورنا بينهم، فيمكن أن يكون الرفض صعباً، ويمكن أن يجعلك حزيناً أو مجروحاً أو متفاجئاً أو غاضباً، بشكل عام، نادراً ما يكون الرفض جيداً.

تقول خبيرة في التنمية البشرية إنه غالباً ما يبدو الأمر شخصياً؛ لأننا لم نكن جيدين بما يكفي لشخص ما أو شيء ما، وهذا يمكن أن يقودنا إلى الكثير من الأفكار أو المشاعر السلبية الأخرى بشأن أنفسنا، وأحياناً يمكن أن يكون الألم العاطفي مشابهاً في أجسامنا للألم الجسدي. كما يمكن أن يحدث الرفض بعدة طرق: شخصياً أو عبر الإنترنت أو عبر الهاتف/ الرسائل النصية وما إلى ذلك، في بعض الأحيان يكون الأمر مفاجئاً، وأحياناً تتوقع أنه قادم، قد يكون من الصعب أن تعرف بالضبط رد فعلك، ولكن إليك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها حول كيفية التعامل مع الرفض: قد يكون من الجيد أن تأخذ بعض الوقت بعيداً عن شخص رفضك، إذا كان الأمر مؤلماً أو إذا شعرت بالغضب؛ فقد يكون هذا مهماً بشكل خاص حتى لا تفعل أو تقول شيئاً ستندم عليه.

فلا توجد طريقة صحيحة للشعور برفضك، يشعر بعض الناس بخيبة أمل وحزن وغضب وما إلى ذلك، كل هذه المشاعر جيدة، تذكر أن رعاية مشاعرك هي مسؤوليتك، لا بأس بالحاجة إلى الدعم، ولكن ضع في اعتبارك الأشخاص الآخرين الذين يمكنك الذهاب إليهم بدلاً من جعل الشخص «الأشخاص» الذين رفضوك يتعاملون مع مشاعرك.

إن الوجود حول الأشخاص الذين يجعلونك تشعر بالراحة والاهتمام بك، يمكن أن يكون مفيداً جداً، لا يعني رفض شخص ما لك أنه لا يوجد الكثير من الأشخاص الآخرين الذين يقبلونك. لأنه بقدر ما يمكن للعائلة والأصدقاء أن يكونوا كذلك، يمكن أن يساعدك أيضاً أن تكون بمفردك لبعض الوقت، لا بأس في الاتكاء على الآخرين، ولكن لا بأس أيضاً في أخذ استراحة من الناس، لذا حاول أن تستمتع بوحدتك الخاصة لفترة من الوقت.

وغالباً ما تحتاج إلى الراحة للشفاء من الألم الجسدي، ويمكن قول الشيء نفسه عن ألم الرفض؛ لذلك اعتنِ بنفسك! بعض الناس يحبون ممارسة الرياضة، أو الآيس كريم، أو مشاهدة أفلامهم المفضلة، افعل ما يجعلك تشعر بتحسن. كما أن الرفض يمكن أن يجعلنا نشعر بالسوء حيال أنفسنا، حاول عمل قائمة بإنجازاتك أو الأشياء التي تعجبك في نفسك، يمكن أن يكون هذا مفيداً في تذكيرك بالأشياء الجيدة عنك أو الأشياء الجيدة التي لاتزال لديك في حياتك، إذا كنت تكافح من أجل التفكير في أي شيء لوضعه في هذه القوائم؛ فاطلب من الأشخاص الذين تثق بهم المساعدة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6981 sec