رقم الخبر: 361617 تاريخ النشر: تشرين الثاني 18, 2022 الوقت: 14:05 الاقسام: ثقافة وفن  
المکتبات الإیرانیة.. ذخائر ثمینة للعالم الإسلامي
إیران تحتل المرتبة الأولى بعدد المکتبات في المنطقة

المکتبات الإیرانیة.. ذخائر ثمینة للعالم الإسلامي

هناک دور مهم للکتاب والقراءة في تکوین شخصیة الفرد وفي المجتمع، وإثر ذلک هناک دور هام للمکتبات بمختلف أنواعها، العامة والجامعیة والتخصصیة، وغیرها، حیث تعتبر المکتبات الإیرانیة ذخائر ثمینة للعالم الإسلامي، والجمیع یعرف أن غذاء الروح والفکرهي القراءة.

یصادف هذه الأیام أسبوع الکتاب وقراءة الکتب وتکریم أمناء المکتبات في ایران، وبهذه المناسبة أقیم يوم الثلاثاء الماضي حفل في قاعة "وحدت" بطهران، حیث حضره رئیس الجمهوریة آیة الله رئیسي ووزیر الثقافة والإرشاد الإسلامي محمدمهدي إسماعیلي ومسؤولي المکتبات الإیرانیة، ومثقفون وجمع غفیر.
وقال وزیر الثقافة والإرشاد الإسلامي، في هذا الحفل: تمتلک مؤسسة المکتبات العامة في البلاد أکثر من 3800 مکتبة في جمیع أنحاء إیران، مشیراً إلى أن إیران تحتل المرتبة الأولى بعدد المکتبات وتطویر المکتبات العامة في المنطقة والعالم الإسلامي.

 


کما أشار إسماعیلي إلى القدرات الحالیة للمکتبات العامة في ایران، حیث قامت بإیجاد شبکة واسعة من المراکز الثقافیة في أنحاء البلاد، وأضاف: إن دعم المکتبات العامة في البلاد وتطویرها یعتبر من سیاساتنا الاستراتیجیة في مجال الثقافة.
من جانبه قال الأمین العام للمکتبات العامة في ایران السید مختاربور: "في عام 1978، کان عدد المکتبات العامة في ایران 373 ، والیوم ، مع زیادة 9 أضعاف، تعمل أکثر من 3400 مکتبة في البلاد".
وانطلق أسبوع الکتاب بدورته الثلاثین في إیران السبت الماضي (12 تشرین الثانی/نوفمبر) بتنظیم حفل في مرقد الإمام الخمیني (رض) حضره عدد من الکُتّاب لتجدید العهد مع مبادئ مؤسس الجمهوریة الإسلامیة.
وبهذه المناسبة نقدّم لکم في هذا المقال نبذة عن أبرز المکتبات الإیرانیة التي تضم کتب خاصة ونادرة:
مکتبة ایران الوطنیة
تقع مکتبة إیران الوطنیة (بالفارسیة: کتابخانه ملي ایران) في طهران ولها عدة فروع، وأسست المکتبة رسمیاً في عام 1937. وکانت هناک مکتبات سابقة تقوم بالمهمة نفسها بشکل غیر رسمي. یعود أصلها إلى مکتبة معهد دار الفنون الذي أسس في عام 1851. وقد افتتحت مکتبة أخرى في عام 1899 في طهران باسم مکتبة الوطن.
تحتوی المکتبة الحالیة عدة مجموعات من مکتبات قدیمة ومخطوطات قیمة، وهي في الحقیقة مؤسسة تعلیمیة علمیة تضم7 ملایین کتاب، تأهلت المکتبة الوطنیة الایرانیة، بمساحتها البالغة 97 الف متر مربع بثمانیة ادوار، وقبل کل هذا، کتبها البالغ عددها 7 ملایین کتاب، تأهلت لتکون أکبر وأوسع وأغنى مستودع للثقافة والعلوم في الشرق الاوسط وواحدة من کبرى المکتبات على مستوى العالم.
وتترکز مهمة المکتبة الوطنیة الایرانیة على "جمع وتنظیم وفهرسة وتصنیف وتصمیم الفهارس ووضع خلاصات ومختصرات طبقا للمواصفات الدولیة"، وهي ملزمة بجمع وحفظ مصادر ومنابع الکتب وجمع الآثار المکتوبة وغیر المکتوبة المنتشرة في البلاد اضافة إلى الآثار المنتشرة خارج ایران، في مجال الدراسات التي اجریت حول الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والاسلام، بلغات غیر "الفارسیة" والصادرة والمرجعیة والآثار المنشورة بغیر اللغة الفارسیة.
کما تقوم المکتبة بفهرسة جمیع المراجع داخلها من جمیع اللغات بـ "الفارسیة"، لتسهیل وتسریع عملیة البحث والحصول على مراجع، بحیث اصبح جمیع الناشرین ملزمین بفهرسة الکتب قبل النشر، الامر الذي تتولى المکتبة القیام به مجانا، وتضم المکتبة الوطنیة في قسم البحث والتعلیم ستین خبیرا، کهیئة علمیة.
وتقدم المکتبة خدماتها للجماهیر عبر "البیبلوغرافیا الوطنیة الایرانیة وفهرس المقالات الوطنیة الایرانیة بأشکال اقراص مضغوطة، اضافة إلى عرض للمعلومات وتعریف الکتب وأنواع المصادر والآثار التي تنظمها وترتبها عن طریق موقع المعلومات على العنوان " www.algirir"،  إلى جانب عرض خدمات للاطفال المکفوفین عن طریق تخصیص مکتبة للاطفال ومکتبة للمکفوفین وإعارة الکتب وعرض سائر الخدمات المعلوماتیة للراغبین من خلال المکتبة العمومیة".
ویتم حالیا حفظ اکثر من ملیون وخمسمئة الف مجلد في المکتبة الوطنیة بلغات مختلفة، منها، اضافة إلى الفارسیة، العربیة والانکلیزیة والفرنسیة والالمانیة والروسیة ولغات اخرى، کما تحتوي المکتبة على مجموعة من النسخ المخطوطة والنادرة وفیها 25 ألف عنوان کتاب مخطوط بـ "العربیة" و "الفارسیة" و26 ألف مجلد من الکتب المطبوعة حجریا، وما لا یقل عن 135 منها تعتبر "کتبا نفیسة عالمیا".
ومن أهم وظائف المکتبة الوطنیة الاساسیة جمع الکتب، التي یکون موضوعها عن ایران والاسلام بأی لغة کانت، وتشتمل هذه المجموعة على 40 ألف مجلد.
مکتبة آیة الله مرعشي نجفي
مکتبة آیة الله المرعشي النجفي  في مدینة قم المقدسة أسسها العالم الدیني شهاب الدین المرعشي النجفي بجهوده الشخصیة لأجل حفظ التراث الإسلامي، تُعد مکتبة المرعشي ثالث أکبر المکتبات في العالم الإسلامي بعد مکتبة السلطانیة في ترکیا ودار الکتب في مصر، وأهمها من حیث کونها تختص بحفظ کتب علوم النبي وعترته المعصومین، تضم العشرات من المخطوطات القدیمة والکتب المطبوعة بالطباعة الحجریة. قال عنها بروفیسور فرنسي زار المکتبة: لقد سمعت عن المعجزة ولکني لم افهم معناها إلا هنا!
في عام 1974م تم افتتاح المبنى الحالي للمکتبة والذي یقع قِبال المدرسة المرعشیة، کانت المکتبة آنذاک تضم حوالي 16 ألف کتاب مخطوط ومطبوع.أصدر روح الله الخمیني(رض) عام 1989م مرسوماً لتوسعتها.
تحتوی المکتبة على أکثر من (500000) کتاب، وما یقارب (30000) نسخة خطیة، وبلغات مختلفة، کالفارسیة، العربیة، الترکیة، الأردیة، السنسکریتیة، الحبشیة، الفرنسیة، والألمانیة، والإنجلیزیة، الروسیة، الإیطالیة وغیرها .
یصل مجموع الکتب المطبوعة بأکثر من 30 لغة من اللغات الأوروبیة إلى أکثر من (30000) مجلد، أما الکتب المطبوعة باللغة العربیة، والترکیة، والأردیة، والفارسیة، فتبلغ أکثر من (450000) مجلد.
مکتبة أهل البیت (علیهم السلام) التخصصیة
مکتبة أهل البیت (علیهم السلام) في مدینة مشهد المقدسة، هي أول وأکبر مکتبة في العالم تقدم عدداً کبیراً من المصادر التخصصیة في مجال معارف أهل البیت (علیهم السلام) والإمام الرضا (ع) على وجه الخصوص، إلى العلماء والباحثین وطلبة العلوم الدینیة على مدار الساعة.
یعود تاریخ تأسیس مکتبة أهل البیت (علیهم السلام) التخصصیة إلى أکثر من سبعین عاماً مضت، ولا شک أنها من خلال دورها المهم الذي لعبته في النمو والتقدم العلمي والفکري لجیل من العلماء والباحثین في إیران، قد احتلت مکانة رفیعة في الحرم الرضوي المطهر.
وقد تأسست هذه المکتبة في العام 1953 م على ید أحد الخیرین من مدینة مشهد المقدسة یدعى السید سعید الطباطبائي النائیني الذي أسماها مکتبة مسجد جوهرشاد، کما أهدى للعتبة الرضویة المقدسة 5000 نسخة خطیة وحجریة، بالإضافة إلى عدد من الکتب المطبوعة التي ملأ بها المکتبة.
 وأضحت المکتبة کنزاً دفیناً یحتوي مجموعة کبیرة من المصادر المتنوعة بما في ذلک 3919 مخطوطة و 3542 نسخة حجریة ورصاصیة، بالإضافة إلى 115000 مجلد من الکتب المطبوعة. کما تم إعداد 5 مجلات و 520 أطروحة و 1760 قرصاً مضغوطاً ومصادر سمعیة وبصریة وأکثر من 130 مصدر إلکتروني لتکون من بین الموارد العلمیة الحدیثة لهذه المجموعة بهدف تلبیة احتیاجات أکثر من 19 ألف من الطلاب والأساتذة والباحثین الأعضاء.
حدیقة الکتاب في طهران.. صرح ثقافي
حدیقة الکتاب في طهران هي أکبر حدیقة أو مکتبة لعرض ومطالعة الکتب وبیعها في العالم، حیث تُعَد صرحاً ثقافیاً ضخماً یحمل اسم حدیقة الکتاب والتي تُعتبَر الأکبر في العالم، وتقع وسط العاصمة الإیرانیة طهران. تبلغ مساحة حدیقة الکتب في طهران 110.000 متر مربع، وتضم مساحات خضراء توفّر جواً من الهدوء للعائلات إضافةً إلى إمکانیة قضاء ساعات طویلة فی مطالعة الکتب.
تُعتبَر هذه الحدیقة الیوم الأکبر فی العالم لمطالعة الکتب. وتتیح للقراء من جمیع أنحاء العالم، الوصول إلى المصادر الإسلامیة والمراجع بشأن إیران والثورة الإسلامیة حیث سیکون من السهل الولوج إلى المصادر الإسلامیة الإیرانیة القدیمة، خصوصاً مع إتاحة أرشیف للبلاد یعود تاریخه إلى سنة 1979م، أی تأریخ الثورة الإیرانیة التی حولت البلاد إلى جمهوریة إسلامیة. ومن شأن هذا المشروع ان یرفع نسبة المطالعة في إیران ویساهم بشکل کبیر في التنمیة العلمیة للأطفال والکبار. بالإضافة إلى ذلک فمن الممکن أن یساهم هذا المرکز الثقافي في إحیاء الرغبة لدى الشباب الإیراني لإکتشاف الثقافة.
أصبحت "حدیقة الکتب" أکبر مکتبة في العالم، حیث تمتد رفوف الکتب على ما یقارب 14 ألف متر مربع، وبذلک تتفوق على مکتبة "بارنز ونوبل" في نیویورک بالولایات المتحدة الأمریکیة. فقد تم تخصیص قرابة 400 ألف کتاب موجهة أساساً للشباب، وقد تم تنزیل الرفوف المخصصة لهذه الکتب لیسهل على الأطفال الوصول إلیها.
المکتبات الإیرانیة ذخائر ثمینة
کما ذکرنا إن الکتب التي توجد في المکتبات الإیرانیة هي من ذخائر الکتب في العالم الإسلامي، وإن إیران لیس فقط من ناحیة تطویر المکتبات العامة في البلاد وعددها في المنطقة هي الأولى، بل هناک مکتبات بذخائر نادرة تغذی العالم الإسلامي.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0630 sec