رقم الخبر: 361695 تاريخ النشر: تشرين الثاني 19, 2022 الوقت: 19:43 الاقسام: محليات  
آية الله رئيسي: "الانتقائية" في التعامل مع ايران تبعث على الندم
لدى استقبال وزير خارجية عمان؛

آية الله رئيسي: "الانتقائية" في التعامل مع ايران تبعث على الندم

قال رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" : هناك بعض الاطراف الاقليميين والدوليين الذين يبعثون على الدوام رسائل بالوساطة حول التعاون والتعامل، الاّ انهم ينتهجون سلوكا مختلفا في ساحات التطبيق؛ مؤكدا على ان هذه المواقف الانتقائية ستعود بالضرر على اصحابها قطعا.

"رئيسي" ادلى بذلك، اليوم السبت، خلال استقباله وزير الخارجية العماني الزائر "بدر البو سعيدي".
واعتبر رئيس الجمهورية، ان العلاقات بين طهران ومسقط معمقة ورصينة؛ مبينا ان هذه الاواصر اخذت بالتوسع خلافا لرغبة الاعداء، حيث اتخذ البلدان خلال الاشهر الاخيرة خطوات ايجابية في سياق تنفيذ الاتفاقات الموقعة بينهما.
واضاف، ان خصومة نظام الهيمنة وعلى راسه امريكا مع الشعب الايراني، لم يعد خافيا على احد اليوم؛ مبينا ان غضب واخفاق الامريكيين حيال الانجازات المستديمة التي حققها الشعب الايراني استمر على مدى العقود الاربعة الماضية، ولم يستخلص هؤلاء العبر من الهزائم التي تكبدوها.
وعلى صعيد اخر، ثمّن رئيسي، المواقف المبدئية التي اتخذتها سلطنة عمان بشأن التعاون مع ايران للدفع بالقضايا الدولية والتنويه باستعداد الجمهورية الاسلامية للتوصل الى اتفاق عادل.
وختم رئيس الجمهورية : هناك بعض الاطراف الاقليميين والدوليين الذين يبعثون على الدوام رسائل بالوساطة حول التعاون والتعامل، الاّ انهم ينتهجون سلوكا مختلفا في ساحات التطبيق؛ مؤكدا على ان هذه المواقف الانتقائية ستعود بالضرر على اصحابها قطعا.
في المقابل، اشاد وزير الخارجية العماني بالمواقف المبدئية التي انتهجتها الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال القضايا الاقليمية والدولية، وخاصة تاكيد "اية الله رئيسي" على تعزيز العلاقات مع دول المنطقة.
واعتبر "البوسعيدي"، خلال مباحثاته مع رئيسي الجمهورية، العلاقات بين ايران وسلطنة عمان نموذجية مقارنة بسائر البلدان؛ وصرح بان مسقط ترغب في تطوير هذا التعاون بشتى المجالات.
كما اكد على دعم موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال مفاوضات رفع الحظر، وتطلعاته بان حسم وسلوك ايران القائم على حسن النية سيفضي الى النتيجة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: إرنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1985 sec