رقم الخبر: 361806 تاريخ النشر: تشرين الثاني 22, 2022 الوقت: 10:20 الاقسام: عربيات  
ثلاثة معابد يهودية في الإمارات خلال عامين

ثلاثة معابد يهودية في الإمارات خلال عامين

كشفت وسائل اعلامية أن الإمارات افتتحت ثلاثة معابد يهودية على أراضيها خلال عامين من إشهار علاقات التطبيع مع الكيان الصهيوني بهدف تعزيز تواجد الجالية اليهودية.

وأبرز موقع nationalpost الدولي أن اتفاقيات التطبيع “غيرت قواعد اللعبة بالنسبة للكيان والإمارات، إذ في حين أن البلدين لديهما اختلافات ثقافية ودينية، إلا أن علاقتهما تبدو طبيعية تمامًا”.
وأشار الموقع إلى أنه على عكس تطبيع الكيان البارد نسبيًا مع مصر والأردن فإن التطبيع مع الإمارات دافئ وودود.
وفي الحدث المشترك لمؤسستي مع متحف مفترق طرق الحضارات بمناسبة مرور عامين على توقيع اتفاقيات إبراهيم، لاحظ الحاخام الرئيسي في بريطانيا، إفرايم ميرفيس أنه بينما يعاني اليهود في العديد من الأماكن، فإن الجالية اليهودية في الإمارات تنمو وتنمو.
وأوضح نائب القنصل العام التابع للكيان في الإمارات أنه “لا يوجد فعليًا معاداة للسامية في الإمارات لأن السكان يستمدون إشاراتهم من قيادتها”.
وبحسب المسئولين الإسرائيليين تتمتع الجالية اليهودية المتنامية في الإمارات بمجموعة مختارة من مطاعم الكوشر وثلاثة معابد يهودية على الأقل، بما في ذلك كنيس النخيل.
وذكر أنه أصبح سماع الأشخاص الذين يتحدثون العبرية أمرًا شائعًا الآن في مراكز التسوق وأماكن أخرى في الإمارات.
أحمد عبيد المنصوري إماراتي أسس متحف مفترق طرق الحضارات، أصبح رمزًا وبطلًا للتطبيع. قام بجولة في معرض الهولوكوست في متحفه، والذي يدعي أنه الوحيد في أي مكان في الشرق الأوسط خارج فلسطين المحتلة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/3787 sec