رقم الخبر: 361908 تاريخ النشر: تشرين الثاني 25, 2022 الوقت: 14:13 الاقسام: اجتماعيات  
أهمية العمل في حياة الانسان

أهمية العمل في حياة الانسان

يعدُّ العمل من الأنشطة الإنسانيّة الأساسيّة في حياة الأفراد والمُجتمعات على حدٍّ سواء؛ فهو العجلة التي تُسيّر نهضة المجتمع إلى الأمام، وهو واحدٌ من الأنشطة الإنسانيّة القديمة الحديثة، والتي من المُمكن أنّ تستمرّ إلى المستقبل.

ونظراً إلى أهميّة العمل الكبيرة؛ فقد تمّ إنشاء العديد من الهيئات والمُنظّمات التي تعمل على تنظيم هذا النّشاط بين الأفراد؛ حيث أصبحت مُمارسة الأعمال المُختلفة تتمّ في دول العالم المُتحضّرة بعد إخضاع الإنسان الذي يرغب بمزاولة مِهنة مُعيّنة في حقلٍ مُعيّن إلى عددٍ كبير من الاختبارات والامتحانات التي تؤهِّلهُ إلى القيام بالعمل الذي يرغب فيه.

والعمل باختصار هو الوظيفة التي تعتمد على وجود فعل للحصول على المال، وتعتمد على استخدام مجموعة من الأدوات والمُعدات المُرتَبطة بموجب عقد مُعيّن، كما يُعرَف العمل أيضاً بأنّه النّشاط المُقدّم من قِبَل شخص، يعتمد على وجود جهد عقليّ أو بدنيّ يُساهم في تحقيق عوائد ماليّة. ومن التّعريفات الأخرى للعمل هو وسيلة من الوسائل التي تعتمد على بذل مجهود من أجل تحقيق شيء أو هدف ما. وأما فوائده فتتمثل في إنّ العمل يعتبر من أهمّ الأشياء الإيجابيّة في حياة الإنسان والتي تُحقّق له العديد من الفوائد، هي: تطور المعرفة: تعتمد على زيادة الخبرة في مجال العمل؛ وخصوصاً لدى الأفراد المُبتدئين، ممّا يُساعدهم على فهم كافّة الصّفات والمهارات المطلوبة منهم.

أيضاً التطوّر الشخصيّ: من الفوائد التي تُساعد في تنمية المسار الوظيفيّ الخاصّ بالإنسان؛ إذ يُساعد التطوّر الشخصيّ في الوصول إلى القدرة على تحقيق الكفاءة ضمن العمل. كذلك في تعزيز فهم تطبيقات العمل وخصوصاً تلك المُرتبطة في مُقابلات التّوظيف، ممّا يُساهم في توجيه طاقة الإنسان لتحقيق النّجاح في بيئة العمل. أيضاً في المساعدة في بناء الشخصيّة، والاندماج مع المُجتمع وتأسيس علاقات مع الأفراد الآخرين.

ومن جملة فوائد العمل هي مُساهمة العمل في الحصول على المال من أجل تحقيق المصالح الشخصيّة للإنسان. وتحقيق العديد من الفوائد لصحة الإنسان البدنيّة والعقليّة؛ إذ يُساعد على التقليل من خطر المُعاناة من العجز مع مرور الوقت. كذلك المساهمة في تقليل التأثيرات السلبيّة النّاتجة عن البطالة في المُجتمع. بالاضافة الى المساعدة على تطبيق التّدريب في مجال العمل، ممّا يُساهم في دعم كافّة المَهارات المُتنوّعة واللازمة لنجاح الأفراد.

أما خصائص العمل فيتميّز العمل الذي يقوم به الإنسان بمجموعة من الخصائص، من أهمّها: استخدام المهارات الوظيفيّة: من الخصائص الرئيسيّة للعمل؛ لأنّه يُعتبر الفرصة المُناسبة لاستخدام المهارات الوظيفيّة الخاصّة في المُوظّفين، ممّا يُؤدّي إلى تحقيق الرضا الوظيفيّ. كذلك توفير التعويضات: من الخصائص المُؤثّرة على طبيعة العمل؛ إذ يهتمّ كافّة المُوظّفين في الحصول على تعويضات وحوافز ماليّة تُساهم في تحديد مُؤشّر مهارتهم المهنيّة الخاص في العمل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1859 sec