رقم الخبر: 224139
بيان هام للمجلس السياسي في اليمن حول الساحل الغربي
بارك المجلس السياسي الأعلى في اليمن انتصارات الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي وفي مختلف الجبهات وكذا ما تحققه القوة الصاروخية والقوات البحرية من إنجازات.

وثمن مصدر مسؤول بالمجلس السياسي الأعلى في تصريح لوكالة (سبأ) الهبة الشعبية من كل أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم أبناء تهامة الشرفاء للدفاع عن الساحل الغربي ومدينة الحديدة والتي أدت إلى إفشال مؤامرات العدوان الذي تقوده الإمارات والسعودية لتنفيذ المشروع الاستعماري في المنطقة.

وحيا صمود الشعب اليمني ونضاله واستبسال جيشه ولجانه الشعبية في معركة الكرامة والتحرر حتى نيل الحرية والاستقلال والسيادة الكاملة على أراضيه وطرد الغزاة والمحتلين.

أكد أن ما تتعرض له الحديدة ومناطق الساحل الغربي من عدوان غاشم استهدف البنية التحتية والخدمية يعد جرائم حرب.

ودعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى تحمل مسئولياتها والقيام بواجباتها لمعالجة الأثار والأضرار الناجمة عنه والتي تهدد بكارثة إنسانية.

وأدان المصدر الصمت المشين للمجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة تجاه القتل والدمار والمجازر التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن.

كما أدان ما أقدمت عليه بعض الجماعات المتطرفة من استهداف للآثار والأضرحة في مدينة زبيد، محملاً تحالف العدوان مسئولية نشر ورعاية الفكر الإرهابي المتطرف الدخيل على اليمن.

 

Page Generated in 0/0032 sec