رقم الخبر: 236050
والقوات اليمنية تقتحم مواقع سعودية في عسير
إسقاط طائرة تجسس للعدوان.. وإطلاق ثلاثة صواريخ" زلزال 1" على مرتزقة في جيزان
*نفاذ عدد كبير من الأدوية وإرتفاع أسعارها نتيجة الحصار السعودي

أسقطت الدفاعات الجوية لدى الجيش واللجان الشعبية اليمنية ، الجمعة طائرة تجسس تابعة للعدوان السعودي الأمريكي في جبهة جيزان.

وأوضح مصدر عسكري في جيزان أن الدفاعات الجوية اليمنية أسقطت طائرة تجسسية تابعة للعدوان السعودي أثناء تحليقها فوق منطقة الحريقة بوادي جارة جيزان.

وكانت الدفاعات الجوية قد تمكنت في التاسع من الشهر الحالي من إسقاط طائرتين تجسسيتين تابعتين لقوى العدوان في الشبكة شرق جبل الدود بجبهة جيزان.

كما تم اسقاط، ثلاث طائرات تجسسية تابعة للعدوان في وادي جارة، في الثامن من ذات الشهر خلال عمليات نوعية انتهت بالسيطرة على برجي (إم بي سي) و(الربعة) وعدد من القرى في جبهة جيزان.

وأفاد مصدر عسكري أن الجيش واللجان أعطبوا جرافة عسكرية شرق جبل الدود بقذائف المدفعية.

وفي سياق منفصل أطلق الجيش واللجان الشعبية 3 صواريخ من نوع (زلزال1) على تجمعات للجنود السعوديين في مركز سلاح الحدود بالخوبة في جيزان.

يذكر أنه قتل وأصيب في وقت سابق عسكريون سعوديون بكمين محكم في موقع محولة في جيزان بعبوات ناسفة.

وعرض الإعلام الحربي اليمني مشاهد لإقتحام القوات اليمنية مواقع العدوان السعودي في عسير جنوبي المملكة، وأخرى لاستهداف طاقم للمرتزقة في الساحل الغربي، وإحباط تقدمهم في نهم شمالي اليمن، واقتحام القوات اليمنية مواقع المرتزقة في الجوف.

وكانت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية قد نفّذت الخميس عمليات نوعية واسعة ومكثفة في جبهات الحدود الشمالية مخلفة العديد من القتلى والجرحى وحرق وإعطاب آليتين ومصرع من عليهما.

وكانت قد أكدت مصادر عسكرية خاصة أن عملية نوعية للجيش إنتهت بتطهير عدد من المواقع شرق جبل النار مخلفة حرق آليه تحمل معدل 23 واغتنام أسلحه آخرى متنوعة.

وأضافت المصادر أن وحدة الهندسة نفذت كمينا محكما لجنود سعوديين في موقع محولة بعبوة ناسفة وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

كما قالت المصادر أن 3 عبوات ناسفة انفجرت في تجمعات للعدوان السعودي قرب السديس وسقوط قتلى وجرحى منهم.

كما تم توثيق قتلى ما يسمی باللواء الاول قوات خاصة التابع للمرتزقة السعودية في جبهات الساحل الغربي الخميس.

ووسط ما يعانيه القطاع الطبي في اليمن، تزداد معاناة المرضى في ظل نقص وشحة الأدوية وإرتفاع أسعارها إضافة إلى قلة فاعليتها نتيجة سوء التخزين وطرق النقل غير الآمنة جراء الحصار والعدوان السعودي تقوم الجهات المعنية بتفعيل الصناعة الدوائية المحلية لتوفير الامن الدوائي في البلاد.

ولم يعد عدد من الأصناف الدوائية متوفرة بالصيدليات في اليمن نتيجة الحصار السعودي الأمر الذي ضاعف من معاناة المرضى وأسرهم خاصة مع ضعف القدرة الشرائية لهم وانقطاع الرواتب وإرتفاع أسعار الدواء ثلاثة أضعاف.

القطاع  الحكومي  والجهات ذات العلاقة تسعى لتفعيل الصناعات الدوائية المحلية وزيادة إنتاجيتها حيث تغطي حالياً نسبة 40% وتحرص على إستمرار العمل في 10 مصانع للأدوية لتجاوز الضغط الحاصل على الرغم من كل التعقيدات التي فرضها العدوان السعودي.

الفعاليات والأنشطة المختلفة تعزز جانب التوعية المجتمعية بأهمية التيقظ الدوائي خاصة في ظل الظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد التي أثرت على فاعلية الأدوية وسلامة جودتها  كما يفيد مختصون.

والصعوبات التي يواجهها القطاع الصحي تعكس الوضع الإنساني الذي يكابده اليمنيون على مدى سنوات العدوان.

* تدمير مدرعة للعدوان قبالة نجران

من جهة اخرى دمر الجيش واللجان الشعبية، الجمعة، مدرعة لمرتزقة الجيش السعودي قبالة نجران.

وأفاد مصدر عسكري بتدمير مدرعة تابعة لمرتزقة الجيش السعودي في صحراء الأجاشر قبالة نجران ومصرع طاقمها.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد تمكنوا، الخميس، من تدمير طقم عسكري سعودي ومصرع من عليه في طريق موقع المرتكزة بنجران.

 

 

 

 

 

 

Page Generated in 0/0033 sec