رقم الخبر: 339663
علماء يحذرون من عواصف مغناطيسية تضرب الارض
حذر خبراء مختبر الأشعة السينية وعلم الفلك في معهد الفيزياء التابع لأكاديمية العلوم الروسية من عواصف مغناطيسية بسبب الانفجارات التي حدثت على الشمس يوم 23 سبتمبر الجاري الذي يعد أقوى من التوهج الذي حصل منذ 4 سنوات، وهو توهج شمسي ضرب الأرض وعطل التكنولوجيا.

وجاء في بيان المختبر المنشور على موقعه الرسمي، بعد يومين الى ثلاثة أيام ستصل إلى الأرض سحب البلازما التي انطلقت بعد الانفجار على الشمس، ما سيسبب عواصف مغناطيسية تستمر بضع ساعات.

ويشير الخبراء إلى أن التوهجات الشمسية الأخيرة كانت الرابعة من حيث القوة خلال 12 شهرا الماضية. ومع ذلك لم يسجلها جهاز GOES-16، الذي تعتبر مراقبة التوهجات الشمسية بصورة مستمرة من إحدى مهامه.

ويضيف بيان المختبر موضحا، خلال الفترة من الساعة 7.19 وإلى 8.26 بتوقيت موسكو من يوم 23 سبتمبر كان القمر الصناعي في منطقة الظل أي خلال 67 دقيقة لم يكن بإمكانه تسجيل التوهجات الشمسية التي بدأت في الساعة 7.35 وانتهت في الساعة 7.50 بتوقيت موسكو.

 

Page Generated in 0/0028 sec