رقم الخبر: 342564
صراع عراقي إنجليزي للظفر بخدمات جوهرة رديف مانشستر يونايتد زيدان إقبال
دخل المنتخبان العراقي والإنجليزي في صراع من أجل الظفر بلاعب مانشستر يونايتد الشاب زيدان إقبال وضمه لصفوفهما، بعد تقديمه عروضا مثيرة للإعجاب هذا الموسم.

وأشارت تقارير صحفية بريطانية إلى أن إقبال هو هدف للمنتخب العراقي، إذ يحرص مسؤولو كرة القدم العراقية على السعي إلى الحصول على خدمات اللاعب الشاب على المستوى الدولي الأول بعد تمثيله المنتخب الأولمبي العراقي، في حين قد تخسر إنجلترا خدماته نظرا لعدم استدعائه حتى الآن من أي منتخب إنجليزي في أي فئة عمرية.

وحذر ستيوارت هامر، المدير الفني الذي عمل في البداية مع إقبال، في سبتمبر/أيلول الماضي من أن إنجلترا بحاجة إلى أن تكون سباقة في تأمين موهبة لاعب الوسط المهاجم، ويبدو أن كلماته قد تم تجاهلها، وفقًا لشبكة سكاي سبورتس  (sky sports).

ومؤخرا، مثل إقبال -المولود في مدينة مانشستر لأم عراقية وأب باكستاني والبالغ من العمر 18 عامًا- المنتخب الأولمبي العراقي في بطولة غرب آسيا لكرة القدم الشهر الماضي، التي وصل بها رفقة منتخب بلاده إلى الدور نصف النهائي، قبل الخروج على يد مستضيف البطولة المنتخب السعودي، وقدم إقبال خلالها مستوى لافتا.

هدف لأسود الرافدين

وانضم مدرب المنتخب العراقي ديك أدفوكات لقائمة المدربين المطالبين بضم إقبال لصفوف "أسود الرافدين"، المشارك حاليا في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر عام 2022، إلى جانب مدربي منتخبات الشباب والأولمبي.

وكان إقبال صاحب الـ18 عاما قد استدعيَ في بادئ الأمر لتمثيل منتخب شباب العراق، والذي يستعد هو الآخر للمشاركة في بطولة غرب آسيا للشباب، والمزمع إقامتها في أربيل الشهر المقبل.

لكن النادي الإنجليزي اعتذر عن عدم إمكانية تفريغ اللاعب لتمثيل جميع تلك المنتخبات، لا سيما مع جدول الفريق المزدحم بالمباريات، ومشاركته المستمرة مع رديف الشياطين الحمر.

وتدرج صانع الألعاب الشاب في مركز تدريبات مانشستر يونايتد، منذ أن كان في سن الـ14 عاما، وصولا إلى الفريق الرديف للنادي، الذي قدم معه مستوى مميزا، أشادت به العديد من الصحف والمواقع الإنجليزية.

وإقبال مؤهل لتمثيل إنجلترا والعراق وباكستان، لكن لم يتم استدعاؤه بعد إلى تشكيلة منتخب إنجلترا، على الرغم من قضائه أكثر من عقد مع يونايتد، وإثبات نفسه عضوا منتظما في فريق يونايتد تحت 23 عامًا.

وسجل اللاعب هدفًا لشباب النادي أمام سندرلاند في كأس الدوري الإنجليزي الشهر الماضي، وتبع ذلك بتسجيل الهدف الأول ليونايتد في فوزه 4-2 بدوري أبطال أوروبا للشباب على أتلانتا الإيطالي.

كما أن عروضه المثيرة للإعجاب مع فريق الشباب في مانشستر يونايتد هذا الموسم، بقيادة المدير الفني نيل وود، لم تكسبه حتى الآن استدعاء لأي فئة عمرية للمنتخب الإنجليزي، عكس ما حدث مع العراق.

 

 

 

Page Generated in 0/0033 sec