رقم الخبر: 343333
لماذا نشعر بالجوع الشديد في الشتاء؟
معروف أن الشهية تزداد أكثر في الشتاء، بما في ذلك بفضل حالة الخمول التي يواجهها معظمنا والساعات الطويلة التي نقضيها في المنزل.

في هذا السياق تؤكد اختصاصية تغذية أن الشتاء هو موسم صعب بشكل خاص لأولئك الذين يريدون الحفاظ على الوزن.

وتضيف: عندما نشعر بالبرد، يصعب علينا التحرك وأن نكون نشطين ولا يوجد دافع لمغادرة المنزل وممارسة الرياضة وحتى أقل نشاط اعتاد جسمنا على القيام به مثل إجراء الترتيبات أو العمل في الحديقة، يتم تقليله.

وفي مواجهة الساعات الطويلة، يشعر الكثير منا بأنه ليس لديه دافع كاف للاستثمار في وجبات صحية منتظمة، الأمر الذي يدفع البعض إلى تناول أطعمة سريعة غير صحية. لكن البقاء في المنزل طويلا، ليس السبب الرئيس في الشعور بالجوع الشديد في الشتاء، حيث تلعب الهرمونات دورا أساسيا في ذلك.

وتوضح: في الواقع، يتسبب الظلام المبكر في عمل آلية النوم مبكرا، وبالتالي يتم إفراز الميلاتونين، وعندما يحدث هذا يسبب انخفاضا في مستويات السيروتونين وهو هرمون آخر يسبب الشعور بالشبع، وهو مسؤول، من بين أمور أخرى، عن المزاج الجيد، فنصبح عمليا أكثر شعورا بالنعاس، وربما حتى مكتئبين قليلا والأهم من ذلك، أقل شعورا بالشبع.

وتقول الخبيرة إن الشعور بالجوع الذي ينشأ في الجسم يجعلنا نبحث عن الكربوهيدرات والحلويات والأطعمة الحارة والساخنة، لأن هذه الأطعمة تجعلنا نرفع مستوى السيروتونين في الجسم، وتتيح لنا الشعور بمزيد من اليقظة والسعادة. عامل آخر يجعل من الصعب علينا الحفاظ على الشعور بالشبع مرتبط بحقيقة أننا في الشتاء نميل إلى شرب كميات أقل من الماء.

Page Generated in 0/0034 sec