رقم الخبر: 343553
تعليق رحلات من أفريقيا بسبب "أوميكرون".. وفايزر تستنفر
أعلنت العديد من الدول امس الجمعة، تعليق الرحلات القادمة إليها من دول أفريقية، بسبب المتحور "أوميكرون"، آخر طفرات فيروس "كورونا".

وأعلنت الولايات المتحدة إغلاق حدودها أمام المسافرين الوافدين من ثماني دول في أفريقيا هي (جنوب أفريقيا، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وناميبيا، وليسوتو، واسواتيني، وموزمبيق، ومالاوي)، على أن يستثني القرار المواطنين الأمريكيين، ومن يحملون إقامة دائمة في أمريكا.
كما أوصى مسؤولون في الاتحاد الأوروبي اجتمعوا في شكل عاجل الجمعة بتعليق الرحلات الآتية من هذه المنطقة.
وكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامر على تويتر "توافقت الدول الأعضاء على الإسراع في فرض قيود على كل الرحلات إلى الاتحاد الأوروبي الآتية من سبع دول في منطقة أفريقيا الجنوبية".
السعودية والإمارات وقطر والبحرين بدورها، أعلنت الجمعة أنها ستقوم بتعليق الرحلات الجوية من الدول الأفريقية السبع.
فيما أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، حظر الرحلات القادمة من 5 دول أفريقية هي بوتسوانا وجنوب أفريقيا وموزمبيق ونامبيا وزيمبابوي بسبب انتشار المتحور الجديد لكورونا فيها.
وفي تغريدة على "تويتر" أكد وزير الصحة التركي أنّ الحظر يبدأ تنفيذه على الفور اعتبارا من مساء اليوم الجمعة.
"فايزر تستنفر"
قالت شركة "فايزر" الأمريكية في بيان لها الجمعة، إنها تبحث مع خبراء شريكتها "بيونتيك" الألمانية، سبل تطوير لقاح فعال ضد المتحور "أوميكرون".
ونقلت وكالة فرانس برس عن تصريح المتحدث باسم الشركة: "نتوقع الحصول على المزيد من المعلومات حول الفحوصات المخبرية على أبعد تقدير بعد أسبوعين".
وأشار إلى أن هذه المعلومات ستسمح بالفهم فيما إذا كان من الضروري تحديث لقاح "فايزر" حال انتشار هذا المتحور في العالم.
وأكد البيان أن تحالف (فايزر- بيتونيك) لديه القدرة على إجراء التغييرات اللازمة على اللقاح إذا لزم الأمر خلال 6 أسابيع، وإرسال أول شحنة خلال 100 يوم.
المسمى الجديد
كانت منظمة الصحة العالمية، أطلقت الجمعة اسم "أوميكرون"، على أحدث المتحورات الناتجة عن فيروس "كورونا".
وقالت المنظمة في بيان إن الاسم يأتي من الحروف الإغريقية المعتمدة لديها في إطلاق أسماء الفيروسات.
وأضافت أن السلالة التي حملت بداية رقم B.1.1.529 تم الإبلاغ عنها لأول مرة في جنوب أفريقيا الأربعاء الماضي.
ولفتت إلى أنه وبعد إجراء التحليلات الخاصة، تبين أن أول إصابة بهذا الفيروس المتحور سجلت في جنوب أفريقيا بالتاسع من تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.
وحذرت من أن "السلالة لها عدد كبير من الطفرات، وبعضها مثير للقلق. وتشير المعطيات الأولية إلى خطر أكبر للإصابات المتكررة بهذه السلالة بالمقارنة مع السلالات الأخرى. ويتم رصد زيادة الإصابات بهذه السلالة في كافة محافظات جنوب أفريقيا تقريبا".

Page Generated in 0/0033 sec