رقم الخبر: 343844
زيادة سرعة تحلل البلاستيك وإنتاج وقود المركبات الفضائية من قبل مخترع مازندراني
نجح باحث شاب ايراني من محافظة مازندران ، مؤخرًا في بناء مفاعل بيولوجي لزيادة معدل سرعة تحلل البلاستيك إلى 30 ساعة لأول مرة في العالم ، ومع مواصلته هذا المشروع البحثي نجح في تصميم مفاعل يزيد من معدل سرعة التحلل الى 14 ساعة وبامكان هذه العملية الاسهام في إنتاج الوقود الذي تحتاجه المركبات الفضائية.

وحصل المفاعل البيولوجي باعتباره اختراع للدكتور حامد ميلاني ، الطبيب والباحث الشاب من مازندران ، على الميدالية الفضية في المسابقة العالمية للاختراعات في تركيا(اي اس اي اف 2021 ) اوائل هذا الخريف ، والآن مع إضافة مفاعل أخر تحول الى مشروع لانتاج وقود المركبات الفضائية او الوقود الفائق وتم تسجيل الوقود باسم ميلاني ايكس "MilaniX".
وقال حامد ميلاني في افادة صحفية  "إن الوقود الناتج عن مشروع المفاعل البيولوجي وزيادة معدل سرعة تحلل البلاستيك من أغلى أنواع الوقود الثمين في العالم وأغلى ثمنا ، والذي تمكننا من انتاجه لأول مرة في العالم من المونومرات التي تم الحصول عليها من تحلل البلاستيك.
واوضح ان المفاعل البيولوجي يحول البلاستيك إلى مواد لبناء مونومرات ، ومفاعل جديد على أحدث طراز مصمم كمفاعل تخمير يستخرج مونومر يسمى البيوتانول في 14 ساعة ، والذي يستخدم كوقود للمحركات النفاثة المتطورة التي تفوق سرعتها الصوت والمركبات الفضائية .
ووفقًا لميلاني ، فان هذا المشروع وتصميم إنتاج وقود حيوي فاز بالميدالية الذهبية من بين نحو 500 مشروع من 25 دولة شاركت في الدورة الخامسة عشرة للمسابقات الدولية للاختراعات في بولندا قبل حوالي ثلاثة اسابيع.
وافاد هذا الباحث المازنداراني: إن المادة التي تم الحصول عليها من هذا المفاعل ، بالإضافة إلى استخدامها في المركبات الفضائية والمحركات النفاثه الاكثر تطورا ، يمكن أن يكون لها أيضًا تطبيقات مختلفة في الصناعة ولها أهمية كبيرة.
Page Generated in 0/0032 sec