رقم الخبر: 344091
الإرهابيون الصينيون يبدؤون موجة تنقيب جديدة عن الآثار في ريف إدلب
سوريا: الاحتلال التركي ومرتزقته يعتدون بالقذائف على قرية بريف الرقة
بدأ إرهابيو تنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني" موجة جديدة من التنقيب عن الآثار في بلدة (دركوش) الحدودية مع تركيا، في ريف إدلب الغربي، شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سبوتنيك": إن انتشارا أمنيا كثيفا للإرهابيين الصينيين في الحزب الإسلامي التركستاني، يشهده محيط بلدة (دركوش) في ريف إدلب الشمالي الغربي منذ أيام، مشيرة إلى أن إرهابيي التنظيم وأقرانهم في "هيئة تحرير الشام" الإرهابية، الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، قطعوا عددا من الطرق الزراعية والرئيسية التي تصل إلى البلدة، تزامنا مع إدخال معدات هندسية ولوجستية خاصة بالتنقيب عن الآثار.

المصادر المحلية أكدت أن المعدات، التي وصلت إلى محيط البلدة، تم إدخالها مؤخرا عبر طريق زراعية محاذية لمجرى نهر العاصي، الذي يقطع خط الحدود السورية التركية، على بعد 2 كم من البلدة غربا.

وكشفت المصادر: أن عملية إدخال المعدات جرت بحضور خبراء أتراك كانوا قد بدأوا عملية سبر واسعة لمنطقة (دركوش) الغنية بالآثار، مشيرة إلى أن هؤلاء الخبراء نجحوا على ما يبدو بتحديد موقع يحوي قطعا أثرية، الأمر الذي يدعمه قيام آليات تابعة لـجبهة النصرة الإرهابية بنقل كتل حجرية مختلفة الأحجام بشكل دقيق عبر الطرق الزراعية باتجاه الحدود مع تركيا.

ووفقا للمصادر، فإن الجانب التركي قام بتسيير دورية عسكرية هي الأولى من نوعها بالقرب من هذه المنطقة، الأمر الذي يشير إلى تنسيق عالي المستوى مع الجماعات المسلحة التي تنشط في استخراج القطع الأثرية من محيط البلدة تمهيدا لنقلها باتجاه تركيا، لتباع هناك عبر تجار وسطاء، ما يحقق موردا تمويليا مهما لكل من الحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة الإرهابيتين، يساعدهما في تمويل أعمالهما العسكرية شمال غربي سوريا.

وتعد (دركوش) بلدة عريقة في القدم، وهي تعود إلى العهود اليونانية والرومانية، وقد تمت تسميتها تيمنا بـ (دير كوش بن كنعان)، كما ذكرها الجغرافي الروماني سترابون باسم (خاريبد) في موسوعته (التاريخ الجغرافي) التي كتبها منذ ألفي عام.

ويوجد في محيط البلدة العديد من الأوابد التي تعود إلى العهد الروماني، وكذلك الحمام التاريخي الذي يعود للعصر ذاته، والذي تم تجديده في عهد الملك الظاهر، كما تضم (خان الحريري)، بالإضافة إلى جسر روماني قديم على نهر العاصي، إلى جانب (مغارة الحكيم)، وهي مكان الحكمة لأحد الأطباء القدماء، بالإضافة إلى مدفن السلطان بدر الدين الهندي، وجامع قديم مع مئذنة تاريخية، بالإضافة إلى طاحونة أثرية على مياه العاصي.

ولعبت عمليات التنقيب عن الآثار في إدلب دورا بارزا في ترميم نقص التمويلات الخارجية التي كانت تصل إلى التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تسيطر على أجزاء واسعة من هذه المحافظة السورية الحدودية الغنية بالأوابد التاريخية.

ویسیطر تنظیم جبهة النصرة الإرهابي على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، إلى جانب عشرات التنظیمات الحلیفة له، كتنظیمي الحزب التركستاني وجماعة الألبان اللذان یسیطران على أجزاء من ریفي اللاذقیة الشمالي وحماة الشمالي الغربي.

وإلى جانب هؤلاء جمیعا، وبشكل متداخل جغرافيا، تنتشر أیضا تنظیمات مسلحة حلیفة لتركیا، ومعها تشكیلات إرهابیة أقل شأنا كتنظیمي "أنصار التوحید" الداعشي، و"أجناد القوقاز" و"حراس الدین" المبایع لزعیم تنظیم القاعدة في أفغانستان، وغیرهم..

ولعب التركستان الصينيون، إلى جانب الإرهابيين الشيشان والأوزبك والألبان ممن يتشاركون معهم الخلفية القومية، دورا كبيرا في السيطرة على شمال وشمال غربي سوريا، قبل أن يتخذوا من ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي مقرا لمستوطناتهم مع عائلاتهم التي هاجرت معهم، وقد اختاروا تلك المنطقة بسبب وجود العديد من القرى والبلدات، التي تدين بعض عائلاتها بالولاء للدولة العثمانية على خلفية جذورهم التركمانية، كما التركستان.

هذا واعتدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية بالقذائف المدفعية والصاروخية على قرية صيدا بمنطقة عين عيسى بريف الرقة.

وذكرت مصادر محلية لـ سانا: أن مرتزقة قوات الاحتلال التركي استهدفوا بالقذائف المدفعية الثقيلة والصاروخية المناطق السكنية في قرية صيدا بالقرب من الطريق الدولي شمال الرقة ما تسبب بوقوع أضرار مادية بالمنازل والممتلكات.

وتستهدف قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها الإرهابيون بالقذائف والصواريخ القرى والبلدات الآمنة الأمر الذي يؤدي إلى ارتقاء شهداء ووقوع إصابات بين المدنيين وأضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

*إصابة مدنيين اثنين بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في مورك

إلى ذلك، أصيب مدنيان بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيمات الإرهابية في مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حماة لمراسل سانا: أن لغماً أرضياً من مخلفات التنظيمات الإرهابية انفجر في مدينة مورك بالريف الشمالي للمحافظة ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بجروح تم نقلهما إلى المشفى.

واستشهد مواطن وأصيب اثنان آخران الجمعة بانفجار لغم أرضي من مخلفات إرهابيي تنظيم (داعش) في محيط وادي العذيب بالقرب من سد السيب بريف حماة الشرقي.

Page Generated in 0/0034 sec