رقم الخبر: 346633
طفل يرتدي خوذة 23 ساعة باليوم بسبب حالة نادرة
يعاني طفل بريطاني من تشوه خلقي يتمثل في رأس مفلطح من الخلف، وجبهة متقدمة للأمام وعدم تناسق في الأذنين.

عندما كان الطفل سيبي يبلغ من العمر شهرين، لاحظ والداه ديفيد وإيفا وجود مشكلة في شكل رأسه، وسرعان ما تم تشخيص حالته بتشوه شديد في الرأس يعرف باسم متلازمة الرأس المسطح، وهي حالة تؤثر على واحد من كل خمسة أطفال.

وبحسب الخبراء، فإن هذه الحالة لا تدعو للقلق، لأنها لا تأثر على الدماغ وشكل الرأس وغالباً ما تتحسن بمرور الوقت.

ومع ذلك، مع تقدم سيبي في السن، أصبحت حالته أكثر وضوحاً وبدأ ديفيد وإيفا في القلق بشأن الآثار النفسية التي قد تحدث على ابنهما في وقت لاحق من الحياة.

نتيجة لذلك، سعت الأسرة للحصول على علاج خاص للطفل، وأظهر تقييم أولي، أن حالة سيبي متطورة إلى حد ما.

وقد تم إعطاء الطفل خوذة لارتدائها 23 ساعة في اليوم، لمدة تتراوح بين شهرين وخمسة أشهر، لتصحيح شكل جمجمته قبل سن تسعة أشهر عندما تصبح الجمجمة أقوى وأكثر صلابة.

يعرف الأبوين أن الخوذة قد لا تحل المشكلة تماماً، لكنهم يأملون في أن تساهم في تحسن حالة طفلهم.

يبلغ سيبي الآن سبعة أشهر، ويعاني بعض الشيء من صعوبة تحمل ارتداء الخوذة بسبب شعره الطويل والتعرق الذي ينجم عن ارتداء الخوذة لفترة طويلة.

 

Page Generated in 0/0037 sec