رقم الخبر: 354215
الاحتلال التركي ومرتزقته يجددون عدوانهم على ريف الحسكة
الأمم المتحدة: 14.6 مليون شخص يحتاجون مساعدات في سوريا
*القوات الأمريكية المحتلة تداهم قرية بريف دير الزور

قالت جويس مسويا، مساعدة أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، نائبة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ : "يحتاج حوالي 14.6 مليون شخص في سوريا للمساعدة الإنسانية هذا العام، بزيادة قدرها 9 في المائة عن عام 2021، وهو أعلى رقم منذ بدء النزاع في عام 2011. ومن هؤلاء، 6.5 مليون طفل.

وأضافت المسؤولة الأممية في شمال غرب سوريا: يحتاج 4.1 مليون شخص إلى المساعدة والحماية، ولا يزال انعدام الأمن الغذائي مرتفعا للغاية في جميع أنحاء البلاد، حيث يؤثر على ما يقدر بنحو 12 مليون شخص، مشيرة الى انه يوجد حاليا 6.9 مليون نازح داخلي في سوريا و5.6 مليون لاجئ سوري في البلدان المجاورة وخارجها.

جاء ذلك على خلفيه زيارة مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية ونائبة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، إلى سوريا استمرت ثلاثة أيام، وهي أول زيارة رسمية لها إلى المنطقة منذ توليها مهامها حيث سافرت مساعدة الأمين العام إلى حمص، وزارت المشاريع المدعومة من الصندوق الإنساني المعني بسوريا، وهو صندوق قُطري تديره الأمم المتحدة في سوريا حيث يجمع المانحون تبرعاتهم.

ميدانياً، ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا": أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية جددوا اعتداءاتهم على عدد من قرى الريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية أن الاحتلال التركي ومجموعات إرهابية تتبع له قصفوا بشكل عنيف بقذائف المدفعية منازل المواطنين وممتلكاتهم في قريتي تل الورد وخربة الشعير جنوب ناحية أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي الغربي.

وأشارت المصادر إلى أن العدوان التركي امتد ليشمل قرى البنجة والدردارة وأم الكيف والطويلة بريف تل تمر الشمالي وأن بعض خطوط الشبكة الكهربائية تضررت جراء القصف.

بموازاة ذلك، داهمت قوات ما يسمى بـ" التحالف الدولي" بقيادة الاحتلال الأمريكي، الأحد، قرية بريهة في ريف دير الزور الشرقي، واعتقلت شخصاً واحداً.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات ما يسمى بـ" التحالف الدولي" وبمشاركة قوات فرنسية، نفذت عملية مداهمة في قرية بريهة شرقي دير الزور.

وأضافت: أن العملية استهدفت منزلاً في القرية، وانتهت باعتقال شخص واحد بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش"، وهو نازح من بلدة البوليل.

وقالت المصادر: إن القوة التي نفذت المداهمة مكونة من رتل من السيارات المصفحة قدمت من قاعدة الشدادي بريف الحسكة عبر طريق الخرافي بعضها ترفع العلم الفرنسي حيث قامت ميليشيا "قسد" الإرهابية بقطع الطرقات ومحاصرة القرية حتى انتهاء العملية.

وتعرضت عدة دوريات تابعة لـ"قسد" الإرهابية لهجمات في قرية بريهة مؤخرا، تسببت بإصابة عدد من عناصرها.

Page Generated in 0/0035 sec