رقم الخبر: 359339
منتج صنع ايران يعتمد على الذكاء الاصطناعي جعل التشخيص المبكر لعقم الذكور ممكناً
الوفاق/ أتاح منتج في مجال المنتجات المتقاربة باستخدام الذكاء الاصطناعي تقييم الحيوانات المنوية في المنزل وعلى الهواتف الذكية.

العقم مشكلة تتزايد على الرغم من العديد من التطورات العلمية خلال العقود القليلة الماضية، كما انخفض معدل الخصوبة. ويعاني  40٪ من الرجال من هذه المشكلة، لكن اضطراباتهم ومشاكلهم في الخصوبة لم يتم الاهتمام بها كما بالنسبة للنساء.

على مدار الخمسين عاماً الماضية، انخفض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، وتدعو جميع الأدلة العلمية لمزيد من الاهتمام بخصوبة الذكور. وتقترب نسبة العقم في العالم من 15٪، بينما في بلادنا تبلغ النسبة 20٪.

يواجه أكثر من 3400000 من الأزواج من إجمالي 17 مليون زوج في سن الإنجاب مشاكل. انتشار العقم عند الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاماً أعلى من انتشار مرض السكري بين هذه الفئة من السكان في إيران.

تزيد أنماط الحياة المعاصرة من خطر الإصابة بالعقم، كما زاد سن الزواج والإنجاب. اليوم، هناك شعور بالحاجة إلى استخدام التقنيات المتقاربة (الحيوية وتكنولوجيا المعلومات) ومتعددة التخصصات للحد من هذه المشكلة أكثر مما كانت عليه في الماضي.

في الآونة الأخيرة، تمكن منتج يستخدم الذكاء الاصطناعي من تقييم الحيوانات المنوية في المنزل وعلى الهواتف الذكية. وهي عملية تجري بشكل أسرع وتقلل تكاليف النظام الصحي.

تتيح الأداة والتطبيق القائم على الذكاء الاصطناعي للرجال (اسبو) فرصة إجراء الاختبارات براحة البال وفي بيئتهم الخاصة، وليتمكنوا من مشاهدة عملية الخصوبة في شكل مقاطع فيديو وتقارير شهرية مع طبيبهم.

 يحلل تطبيق (اسبو) حالة الخصوبة للمستخدمين من خلال الاعتماد على البيانات القائمة على معايير منظمة الصحة العالمية.

صرح حسين فاغتي دودران، الرئيس التنفيذي لإسبو، بأننا نشهد توزيعاً غير متوازن في مناقشة الوصول إلى مراكز علاج العقم في البلاد، وقال: إن حوالي 40٪ من مراكز علاج العقم موجودة في طهران، وإمكانية الوصول إلى عيادات علاج العقم في المناطق المحرومة صعبة. في هذا الصدد، يمكن أن يكون الجهاز مفيداً في المناطق المحرومة.

 

Page Generated in 0/0035 sec