printlogo


رقم الخبر: 337546التاریخ: 1400/6/4 00:20
السلطات البحرينية تستخدم" بيغاسوس" للتجسس على ناشطي حقوق إنسان
السلطات البحرينية تستخدم" بيغاسوس" للتجسس على ناشطي حقوق إنسان
كشف معهد "سيتيزن لاب" الكندي عن أن النظام في البحرين استخدم برنامج "بيغاسوس"، الذي طورته شركة السايبر الهجومي الصهيونية "أن أس أو"، في التجسس على 9 ناشطين في حقوق الإنسان من منظمات مختلفة. وجرت عمليات التجسس هذه بين حزيران/يونيو العام 2020 وشباط/فبراير الماضي، وتواجد قسم من الضحايا في دول أوروبية أثناء التجسس عليهم.

واكتشف "سيتيزن لاب" أنه تمّ التجسس، بواسطة برنامج "بيغاسوس"، على تسعة ناشطي حقوق إنسان من ثلاثة منظمات مختلفة في البحرين. وذكر المعهد الأسماء الكاملة لقسم من الضحايا بينما حيال الآخرين ذُكر اسم المنظمة التي ينتمون إليها.

وإحدى المنظمات التي هوجمت اسمها "وعد"، وتوصف بأنها "حركة سياسية"، لأن الأحزاب ممنوعة في البحرين. والمنظمة الثانية هي "مركز البحرين لحقوق الإنسان" (Bahrain Center for Human Rights)، والمنظمة الثالثة هي "الوفاق" وهي حركة سياسية ملاحقة في البحرين وتم توجيه اتهامات كاذبة تجاهها مراراً وبضمن ذلك مزاعم حول "أنشطة إرهابية".

ويسكن اثنان من ضحايا الهجوم السيبراني التجسسي في لندن، في منفى طوعي، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى حساسية دبلوماسية بالنسبة لـNSO، بسبب حساسية دول أوروبية لاستخدام أدوات تجسس كهذه في أراضيها، وفق ما ذكرت صحيفة "ذي ماركر" الأربعاء.

 


رابط الموضوع: http://al-vefagh.ir/News/337546.html
Page Generated in 0/0036 sec