printlogo


رقم الخبر: 338865التاریخ: 1400/6/22 16:41
خطيب زادة: أي حكومة أقلية لن تستطيع تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان على المدى البعيد
خطيب زادة: أي حكومة أقلية لن تستطيع تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان على المدى البعيد
كرر المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة موقف ايران الداعي الى تشكيل حكومة موسعة في افغانستان تضم جميع الاطراف ، مؤكدا ان اي حكومة اقلية لن تستطيع على المدى البعيد توسيع المشاركة وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين شدد خطيب زادة على أن القتال والعنف ليسا سبيلا للحل ولايمكن احلالهما محل الحوار والتفاهم.
واضاف خطيب زادة ان الشعب الافغاني يرفض التواجد العسكري الاجنبي على اراضيه ، وان على الاطراف الاقليمية والدولية ان تدعم الحوار بين الاطراف الافغانية .
واشار خطيب زادة الى ان ايران من بين دول معدودة لها علاقات مع جميع الاطراف الافغانية وهذه العلاقات واسعة مع بعض الاطراف ومحدودة مع اطراف اخرى ، لكن طهران سعت للحوار مع جميع هذه الاطراف، مذكرا بأن أول مؤتمر للحوار الافغاني - الافغاني انعقد في ايران، وان طهران عملت على ان لايقتصر المؤتمر على حركة طالبان والحكومة بل دعت له جميع الاطراف.
واكد خطيب زادة ان ماتريده ايران فعلا هو تقوية العلاقات مع الشعب الافغاني ، والمساعدة على تحقيق مطالب وارادة هذا الشعب المظلوم.
وحول دعوة طالبان لايران للمشاركة في مراسم انطلاق عمل حكومتهم ، واحتمال اعتراف طهران رسميا بحكومة طالبان، قال خطيب زادة ان من السابق لأوانه الحديث بهذا الموضوع، ولابد من انتظار تشكيل الحكومة المستقبلية في افغانستان.


رابط الموضوع: http://al-vefagh.ir/News/338865.html
Page Generated in 0/0032 sec