printlogo


رقم الخبر: 341457التاریخ: 1400/8/4 12:45
الأشعة السينية تكشف ما تحدثه لقاحات كوفيد19 في الرئتين
الأشعة السينية تكشف ما تحدثه لقاحات كوفيد19 في الرئتين
أظهرت عمليات المسح بالأشعة السينية الاختلاف الهائل في تأثير الفيروس على رئتي مرضى كوفيد19 الذين تم تطعيمهم وأولئك الذين لم يقع تطعيمهم.

وقال الدكتور سام دوراني إن الأشخاص الذين يمرضون حقا هم غير الملقحين. وفي كثير من الأحيان يحتاجون إلى التهوية والأكسجين.

وأوضح الدكتور دوراني أن فحوصات المرضى الذين وقع تطعيمهم مع كوفيد19 تظهر تدفق المزيد من الهواء، مع تلوين الجزء الأكبر من الرئتين باللون الأسود، ما يعني أنه لا يوجد ضرر يذكر .وفي المقابل، تظهر صور الفحص من شخص غير مطعم أن الرئتين محتقنتان، ما يحد من تدفق الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

وأضاف الدكتور دوراني: إذا كان لديك مريض حصل على التطعيم يأتي إلى غرفة الطوارئ مصابا بعدوى غير مسبوقة، ربما يعاني من ضيق في التنفس ونقوم بإجراء فحص بالأشعة المقطعية، فلن يكون بسوء المرضى ذاته كغير المطعمين.

وتابع: حتى حالات العدوى الخارقة التي ينتهي بها المطاف بالإصابة بالالتهاب الرئوي، فإن فحوصات التصوير المقطعي لم تكن سيئة مثل تلك التي أجريت على المرضى غير المطعمين.

ويمكن للقاحات أن تمنع المرض الشديد والموت لدى غالبية الناس، لكنها للأسف لن تعمل مع البعض. وهذا يعني أن الذين يحصلون على لقاحات ذات جرعتين سيظلون في المستشفى برئتين موبوءتين بـ كوفيد19، ولكن بمستوى أقل بشكل كبير مقارنة بأولئك الذين ليس لديهم أي حماية من اللقاح.

وتُظهر البيانات من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن خطر الوفاة من كوفيد19 أعلى بـ 11 مرة بالنسبة للبالغين غير المطعمين من أولئك الذين وقع تلقيحهم.


رابط الموضوع: http://al-vefagh.ir/News/341457.html
Page Generated in 0/0037 sec