printlogo


رقم الخبر: 347214التاریخ: 1400/11/1 19:30
أكثر من 60 شهيداً و120 جريحاً في صعدة
محرقة جديدة للعدوان السعودي الإماراتي في اليمن
أكثر من 60 شهيداً و120 جريحاً في صعدة
*الديلمي: استهداف المواطنين العزّل هو تغيير قواعد *عبد السلام: مجازر العدو ضد المدنيين لن تُخضع اليمنيين

أفادت مصادر محلية يمنية، الجمعة، بسقوط أكثر من 60 شهيداً وأكثر من 120 جريحاً جرّاء غارات العدوان السعودي الإماراتي التي استهدفت بشكلٍ مباشر السجن المركزي في صعدة، لافتتاً إلى أنّ عدد الضحايا مرشح إلى الارتفاع. ولفتت إلى أنَّ "السجن المركزي يضم أكثر من 2000 نزيل يمني" .

وقال مدير مكتب الصحة في صعدة يحيى شايم: إنّ "هناك أعداداً مهولة من النزلاء في السجن المركزي في صعدة"، مشيراً إلى أنّ  "عدداً كبيراً من النزلاء ما زالوا تحت الأنقاض".

وأشار شايم إلى وصول نحو 150 شهيداً وجريحاً إلى مستشفيات المحافظة، مضيفاً: "عدد الشهداء مرشح إلى الارتفاع بسبب خطورة الإصابات التي وصلت إلى المستشفيات، فيما نعاني من شح كبير في المعدات الإسعافية في محافظة صعدة".

بدوره، قال المتحدث باسم مجلس إدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، طلعت الشرجبي، إنّ "الصليب الأحمر زار قبل فترة سجن صعدة، معتبراً أنّ "المنظمات الدولية الإنسانية تتحمل المسؤولية حيال ما جرى في صعدة".

وأضاف الشرجبي، أنّ "العدوان السعودي نفذ مجزرته في صعدة بناءً على إحداثيات دقيقة تلقاها من أطراف معينة".

من جانبه، صرّح رئيس هيئة المستشفى الجمهوري في صعدة، إسماعيل الورفي، باستقبال نحو 65 شهيداً و112 جريحاً.

وأشار الورفي إلى أنّ "هناك انقطاع بالموارد والمواد الطبية اللازمة لمعالجة الجرحى، في حين أنّ معظم الجرحى حالتهم حرجة وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود الكثيرين تحت الأنقاض".

كذلك شدد على أنّ "هناك عجز كبير في المعدات المستخدمة في رفع الأنقاض في موقع المجزرة"، مفيداً بأنّ "إحداثيات السجن موجودة لدى قوى العدوان عبر المنظمات الدولية ومن المعروف أنه موقع مدني".

وفي السياق ذاته، قال القائم بأعمال وزير حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية في صنعاء، علي الديلمي، إنّ "استهداف المدنيين هو تغيير قواعد"، مطالباً الأمم المتحدة بــ"التحرك لمنع استهداف المدنيين، وسكوتها يخدم الولايات المتحدة".

وأردف: "الأمم المتحدة تتحمل المسؤولية عمّن يعانون من المجاعة والاستهداف المباشر"، مضيفاً أنّ "الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية إعطاء الضوء الأخضر للجرائم المرتكبة بحق اليمنيين".

أمّا رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، فرأى أنّ "مجازر العدوان ضد المدنيين لن تُخضع اليمنيين ولن تكسر إرادتهم".

وعبر تغريدة في "تويتر"، أكّد عبد السلام أنّ "هذه المجازر ستدفع الشعب اليمني إلى الرد بكل وسيلة ممكنة وبكل ما أوتي من حق وقوة".

هذا وواصل العدوان السعودي شن غاراته وقصفه على عددٍ من المحافظات اليمنية، مخلفاً شهداء وجرحى وأضراراً مادية في الممتلكات الخاصة والعامة، وبلغت الغارات أكثر من 70 غارة خلال الساعات الماضية، وهو مستمر في خرق وقف إطلاق النار في الحديدة.

* 24 شهيدا وجريحا باستهداف طيران العدوان مبنى الاتصالات في الحديدة

بموازاة ذلك، استشهد وأصيب 24 مواطناً مساء الخميس، نتيجة غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي على مبنى الاتصالات في محافظة الحديدة.

يشار إلى أنّه الخميس، استهدفت طائرات العدوان السعودي مبنى الاتصالات في مدينة الحُدَيْدَة. وأفاد مصدر محلي عن ارتفاع حصيلة ضحايا غارات العدوان على مبنى الاتصالات بمدينة الحديدة إلى وقوع 6 شهداء، بينهم 3 أطفال و18 جريحاً، معظمهم من الأطفال.

وأضاف: أن طواقم الإسعاف تواصل انتشال الضحايا والبحث عن ناجين تحت ركام مبنى الاتصالات بالمدينة.

وأوضح: أن غالبية الشهداء والجرحى في غارة العدوان على المبنى هم من الأطفال الذين كانوا يلعبون قرب مبنى الاتصالات.

وأشار إلى أن تحليق الطيران يعيق انتشال الضحايا من تحت ركام مبنى الاتصالات المكون من 3 طوابق.

وأوضح المراسل نقلا عن مسؤول في الاتصالات :كان داخل المبنى مجموعة من الموظفين يعملون ليلا.

*انقطاع الإنترنت عن كل أنحاء اليمن بعد قصف العدوان مبنى الاتصالات بالحديدة

كما أفاد مصدر مسؤول يمني بانقطاع الإنترنت عن كل أنحاء البلاد بعد استهداف العدوان مبنى الاتصالات في الحديدة فجر الجمعة.

وقالت الشركة من دون الخوض في تفاصيل على الفور، إن اليمن كان "في خضم انقطاع للإنترنت على مستوى الدولة في أعقاب الغارة الجوية على مبنى الاتصالات".

كما أكّد مركز التحليل التطبيقي لبيانات الإنترنت ومقره سان دييغو، وشركة الإنترنت "Cloud Flare" ومقرها سان فرانسيسكو على حدوث انقطاع في الإنترنت على مستوى اليمن.

وفي هذا الصدد، أكّد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي، أنّ "‏استهداف أبناء الحديدة يمثّل جرائم حرب لن تسقط"، متابعاً "نقول لدول العدوان إنه لو كان القصف هو الحل لما استمررتم سبعاً (من السنين) في عدوانكم وجرائمكم حتى اليوم".

*الإعلام الحربي يوثق خسائر مرتزقة الإمارات في حريب وعين بشبوة

من جهة اخرى، وزع الإعلام الحربي التابع للجيش اليمني الخميس، مشاهد توثق صد زحوف لمرتزقة الإمارات في مديريات محافظة شبوة.

وأظهرت المشاهد محاولة تقدم لأرتال ومدرعات المرتزقة في المناطق المفتوحة، قبل أن ينقض عليهم أبطال الجيش واللجان الشعبية من السلاسل الجبلية المنتشرة على طول خط المعركة.

وكشفت المشاهد عملية تدمير عدد كبير من المدرعات والأليات المحملة بالمرتزقة بالصواريخ الموجهة وقذائف الأر بي جي بيد مجاهدي الجيش اليمني واللجان الشعبية الذين تعاملوا بكل حرفية مع تحركات قوى الارتزاق.

كما أظهرت المشاهد سقوط العشرات من المرتزقة بين قتيل وجريح تحت ضربات ونيران المجاهدين حيث لقي العديد من المرتزقة حتفهم بعد تدمير وإعطاب آلياتهم المدرعة التي تحولت لصناديق موت متحركة للمرتزقة.

وبينت المشاهد استخدام مرتزقة الامارات للتجمعات السكانية ومنازل المواطنين أماكن لتمركزهم ومحاجي لهم من نيران أبطال الجيش واللجان الشعبية.

ووثقت المشاهد عددا من الأسرى الجرحى الذين تخلى عنهم رفاقهم من المرتزقة في ساحة المعركة، حيث أظهرت لقطات الاعلام الحربي تعامل المجاهدين الإنساني مع جرحى المرتزقة واعطائهم الإسعافات الأولية وتضميد جراحهم.

*شهيد وجريحان بغارات لطيران العدوان في عمران

إلى ذلك، استشهد مواطن وأصيب 2 أخرين بجراح بليغة بغارات لطيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، مساء الخميس استهدفت سيارتين لهم، في مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران.

وأفاد مصدر محلي في المحافظة عن إصابة 3 مواطنين جراحهم بحالة حرجة واستشهاد احدهم في حصيلة أولية لجريمة طيران العدوان الأمريكي الإماراتي السعودي في وادي خيوان بمديرية سفيان.

وأضاف، أن طيران العدوان عاود استمرار التحليق بعد استهدافه بغارتين سيارات المواطنين والتي تسببت بإصابة 3مواطنين جراحهم بحالة حرجة بمديرية حرف سفيان.

ويستمر طيران العدوان في استهداف المواطنين والمنشآت والأعيان المدنية والطرق والجسور، وتدمير البنية التحتية ومقدرات الشعب اليمني في ظل صمت دولي وأممي معيب.

----------

 

 


رابط الموضوع: http://al-vefagh.ir/News/347214.html
Page Generated in 0/0118 sec