printlogo


رقم الخبر: 358773التاریخ: 1401/6/15 18:01
الغدير.. أضخم مشروع لإمداد المياه في إيران
يقدّم المياه العذبة لـ26 مدينة وأکثر من 1000 قرية بمحافظة خوزستان
الغدير.. أضخم مشروع لإمداد المياه في إيران
إفتتح رئيس الجمهورية السيد إبراهيم رئيسي، الجمعة الماضية، مشروع الغدير الضخم لإمداد محافظة خوزستان بالمياه ويقدم المشروع خدمة المياه العذبة لـ26 مدينة وعدد کبیر من القرى بمحافظة خوزستان (جنوب غرب ايران).

لطالما واجهت محافظة خوزستان مشكلة في مياه الشرب خلال العقود الماضية. مشكلة تفاقمت خلال السنوات الثلاث الماضية مع جفاف منطقة مستجمعات المياه في الكرخة كأهم مصدر لمياه الشرب لـ60٪ من سكان محافظة خوزستان المتمركزة في جنوب وجنوب غرب هذه المحافظة.

كانت أهمية إمدادات مياه الشرب في خوزستان كبيرة لدرجة أنه في يوليو 2021 خلقت أزمة أمنية لهذه المنطقة من البلاد واتسع نطاق هذه الأزمة ليشمل البلاد بأكملها. وبدأت العمليات التنفيذية بمشروع الغدير الضخم سنة 2009، إلا أن نسبة التقدم الإنشائي بالمشروع لم تتجاوز 50 بالمئة حتى العام الماضي.

ويعد مشروع الغدير أضخم مشروع للمياه وسيسهم تدريجياً بحل مشكلة مياه الشرب في المحافظة وتوفير المياه بشكل مستدام لـ5 ملايين شخص في خوزستان ويقدم خدمة المياه العذبة لـ26 مدينة وأکثر من 1000 قرية بمحافظة خوزستان.

وسيؤمن المشروع المياه العذبة لنحو 7/4 مليون شخص من أهالي خوزستان وذلك عبر جهود 2000 مهندس وعامل ايراني تكللت بتدشين المشروع في مدة 10 شهور وكانت محافظة خوزستان على الرغم من اختلاف الأنهار والسدود تعاني من إجهاد مائي يشتد خلال فصل الصيف ويسبب العديد من الحوادث والأزمات في مختلف البلدات والقرى.

ووفقاً لأهداف هذا المشروع، سيكون لدى سكان خوزستان مياه مستقرة وعالية الجودة على مدار العشرين عاماً.

مع تنفيذ مشروع الغدير لإمداد المياه، سيتم إمداد 26 مدينة و1600 قرية في محافظة خوزستان بنسبة 100 بالمائة من حيث الكمية و50 بالمائة من حيث الكيفية.

ومن بين إنجازات هذا المشروع، آثاره الاجتماعية مثل تحسين الرفاهية ونوعية الحياة لسكان القرى التي يشملها المشروع، والحيلولة دون هجرة القرويين وخلق بيئة مستدامة.

ومن الناحية الاقتصادية، يحقق المشروع النمو والازدهار الاقتصادي في المنطقة وتنمية الإنتاج، وازدهار المواهب وإمكانية استخدام القدرات الخاصة لكل مناطق البلاد في مكانه، فضلاً عن آثاره على المستوى السياسي والأمني، وزيادة الشعور بالإنتماء للوطن الأم والثقة في الإدارة الكلية للبلاد، وتعزيز أمن البلاد من خلال الحفاظ على التوزيع السكاني، وخاصة في المناطق الحدودية.

وأكد رئيس الجمهورية، في مراسم افتتاح المشروع، إن رفع مشكلات البلاد بحاجة الى حركة جهادية وتطور، مؤكداً ان الخطوات البطيئة لا يمكنها رفع مشكلات البلاد، ومن هنا لابد من قفزة كبيرة في محافظة خوزستان حيث أعرب آية الله رئيسي عن شكره وتقديره لألفي شخص شاركوا في إنجاز المشروع بالعمل ليل نهار وبإمكانات وتجهيزات ايرانية.

وأشار رئيسي الى أن "إنجاز المشروع خلال عشرة أشهر زاد من طموحاتنا وطموحات شعبنا"، داعياً المسؤولين في محافظة خوزستان وخاصة في مجال الماء والكهرباء أن يكملوا بقية المشاريع في المحافظة بالإدارة الجهادية، كما حدث في مشروع الغدير. وأكد رئيس الجمهورية ضرورة الإسراع في مشاريع تصريف المياه في خوزستان بحيث لا يتحول المطر الذي هو الرحمة الإلهية الى ايجاد مشاكل للمواطنين .

وفي إشارته الى الشركات الكبرى العاملة في خوزستان، أكد رئيسي إن المسؤوليات الاجتماعية لهذه الشركات قادرة على حل تعقيدات المحافظة والمساهمة في تنمية المنطقة.

 


رابط الموضوع: http://al-vefagh.ir/News/358773.html
Page Generated in 0/0036 sec